الرئيسية » الاقتصاد » أوبك+ تلغي اجتماعا لإجراء محادثات فنية كان مقررا يوم الأربعاء

أوبك+ تلغي اجتماعا لإجراء محادثات فنية كان مقررا يوم الأربعاء

قال مصدر مطلع إن اجتماعا كان من المقرر عقده بين دول أوبك والمنتجين المستقلين لإجراء محادثات فنية يوم الأربعاء المقبل في فيينا تم إلغاؤه.

ومن المقرر أن تنتهي صلاحية اتفاق لخفض الإنتاج بين أوبك وحلفائها بقيادة روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة أوبك+، بنهاية الشهر الجاري.

وفي السادس من مارس، أخفقت أوبك+ في التوصل لاتفاق لزيادة خفض الإمدادات من الخام أو تمديد الاتفاق الحالي مما تسبب في مزيد من الانخفاض في أسعار النفط.

ومن جانبه صرح الرئيس التنفيذي لـ”أرامكو” أمين الناصر أمس، بأن الشركة السعودية ستقوم بسحب 300 ألف برميل يوميا من مخزونات النفط للوصول إلى مستوى قياسي للإمدادات في أبريل المقبل.

وأكد الناصر، أن “أرامكو” ستقوم بإنتاج النفط بالطاقة الإنتاجية القصوى، مشددا على أنه ليس هناك حاجة لرأسمال إضافي لمواصلة إنتاج 12 مليون برميل في اليوم.

وأشار وفقا لما ذكرته وكالة “رويترز” إلى أنه بمقدور الشركة الاستمرار في ظل أسعار شديدة الانخفاض للنفط ولأجل طويل.

وفي أسواق النفط، هوت أسعار الذهب الأسود إلى أدنى مستوياتها في 4 سنوات، وسط حالة ذعر بين المتعاملين بسبب انتشار فيروس كورونا وحرب الأسعار العالمية.

وقالت وكالة “بلومبرغ”، إن الأسواق تتخوف من تراجع الطلب على الخام بسبب انتشار فيروس كورونا، كما أن حرب الأسعار بين “أوبك” وحلفائها يمكن أن تدفع إمدادات النفط إلى مستويات قياسية مرتفعة.

وانخفض خام “برنت”، بحلول الساعة 12:43 بتوقيت غرينتش، بنسبة 10.84% إلى 30.18 دولار للبرميل، فيما تراجع الخام الأمريكي بنسبة 8.26% إلى 29.11 دولار للبرميل.

ولم تتوصل موسكو والرياض في وقت سابق إلى اتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد مارس 2020، حيث رفضت روسيا مقترحا بخفض إضافي بواقع 1.5 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2020، فيما رفضت الرياض تمديد اتفاق خفض الإنتاج الحالي بالشروط الراهنة.

وعقب ذلك توالت الأنباء عن عزم المملكة زيادة إنتاجها النفطي وتقديم حسوم كبيرة على الأسعار للمشترين في آسيا وأوروبا.

شاهد أيضاً

أندلسي:الجوية الجزائرية ستقتني الطائرات الجديدة من شركتي أرباص الفرنسية أو بوينغ الأمريكية

رخّص رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بشراء 15 طائرة، واقتناء بواخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.