الرئيسية » الرياضة » إبعاد بطروني، وإقتراح كاوة وباشي لتدعيم مجلس إدارة مولودية الجزائر

إبعاد بطروني، وإقتراح كاوة وباشي لتدعيم مجلس إدارة مولودية الجزائر

عقد مسؤولو شركة سوناطراك إجتماعا طارئا من أجل معالجة مشاكل إدارة مولودية الجزائر، بعد الوقفة الإحتجاجية لأنصار العميد احتجاجا على التسيير الكارثي للنادي منذ بداية الموسم الجاري .
وبحسب مصادر موثوقة من داخل مبنى الشركة البترولية بحيدرة، فقد تم اتخاذ قرار إنهاء مهام كل من المدير الرياضي فؤاد صخري، ورئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني، الذي هدد بالإستقالة في حال الإبقاء على صخري في منصبه.
ومن بين القرارات العاجلة التي اتخذت هو تدعيم مجلس الإدارة ببعض اللاعبين القدامى، حيث تم إقتراح الحارس السابق عبد النور كاوة، ليكون منسقا فنيا إلى غاية تنصيب المدير الرياضي الجديد.
كما تم اقتراح إسم القائد السابق زبير باشي، لدعم المكتب المسير، بعدما رفض عمار براهمية، هذه المهمة بسبب انشغالاته مع اللجنة الأولمبية.
وسيتم انتخاب رئيس مجلس الإدارة بعد تنصيب المكتب الجديد، كما سيتم الإسراع في تسوية مشكل المدرب كازوني من اجل فسخ عقده، والبحث عن خليفته في أقرب وقت استعدادا لمرحلة العودة في افضل الظروف.
ونظم أنصار مولودية الجزائر، الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر مجمع “سوناطراك” الخاص بالشركة المالكة للنادي، بحضور ما يقارب 2500 مناصر.
وندد الأنصار الغاضبون بالمشاكل التي أصبح يعاني منها فريقهم في الآونة الأخيرة، مما أدى إلى تراجع نتائجه في الدوري المحلي، والبطولة العربية للأندية.
كما شدد المحتجون على ضرورة مراجعة السياسة العامة للإدارة، والانطلاق في أشغال إنجاز مشروع مركز التكوين.
واختار المناصرون المشاركون في الوقفة الاحتجاجية ممثلين عنهم، للاجتماع بمسؤولي الشركة وطرح انشغالاتهم واقتراحاتهم، من أجل إيجاد حلول للخروج من نفق الأزمة، ووضع حد للصراعات التي أصبحت تهدد مستقبل الفريق.
وطالب “الشناوة” مسيري الشركة المالكة، بإبعاد المدير الرياضي، فؤاد صخري، ورئيس مجلس الإدارة، عاشور بطروني، بسبب خلافهما الدائم وكثرة صداماتهما، وغلق الباب أمام عودة الرؤساء والمسيرين السابقين.

شاهد أيضاً

بداية بيع تذاكر مقابلة الفريق الوطني ضد الفريق الغيني

أعلنت وزارة الشباب والرياضة، اليوم الثلاثاء، أن عملية بيع تذاكر مقابلة فريقنا الوطني ضد الفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.