الرئيسية » الوطني » إجراءات عزل غير معلن بولاية البليدة

إجراءات عزل غير معلن بولاية البليدة

أصدرت مصالح ولاية البليدة قرارا احترازيا جديدا يقضي بغلق جميع المحلات التجارية عبر تراب الولاية باستثناء المحلات الخاصة ببيع المواد الغذائية إلى إشعار لاحق، وذلك بهدف تفادي تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19.

ويتعلق الأمر بغلق جميع محلات بيع الأواني المنزلية ومحلات بيع الأثاث و ببع الأقمشة والأحذية والملابس الجاهزة بالإضافة إلى قاعات الحلاقة الخاصة بالرجال والنساء بهدف محاصرة هذا الفيروس ومنع انتشاره.

وأضافت مصالح الولاية أن كل تاجر لا يلتزم بتنفيذ هذا القرار يتعرض للمتابعة القضائية، داعية إياهم إلى التحلي بالمسؤولية والتفهم ومساعدة السلطات العمومية على مكافحة هذا الوباء.

كما صدر قرار جديد يندرج في إطار المحافظة على صحة المواطنين يقضي بمنع إقامة الأفراح والمناسبات والولائم بالمساكن والأماكن الخاصة عبر مختلف بلديات الولاية إلى إشعار آخر.

ويأتي هذا الإجراء بعد تسجيل حالات لمواطنين أقاموا حفلات الزفاف على مستوى سكناتهم الخاصة بعدما تقرر غلق جميع قاعات الحفلات، الأمر الذي يشكل خطرا حقيقيا لتفشي هذا الفيروس المعدي.

وتضاف هذه القرارات الجديدة إلى جملة الإجراءات الوقائية التي أقرتها مصالح الولاية منذ بداية هذه الأزمة الصحية التي تعد الولاية الأكثر تضررا منها، لاسيما ما تعلق منها بغلق المطاعم والمقاهي ومحلات الأكل السريع وكذا تعليق نشاط الأسواق اليومية والأسبوعية وغلق جميع الحدائق العمومية بالإضافة إلى تأجيل جميع التظاهرات الثقافية والعلمية.

منع التنقل بواسطة الدراجات النارية ابتداء من اليوم

كما قررت مصالح ولاية البليدة منع التنقل بواسطة الدراجات النارية ابتداء من أمس الاثنين، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا، وفقا لما جاء في تعليمة صادرة عن مديرية التنظيم الشؤون العامة.

ووفقا لما جاء في هذه الوثيقة الرسمية فقد تقرر منع التنقل بواسطة الدراجات النارية عبر كامل إقليم الولاية خاصة وأن هذه الأخيرة تعرف باستعمال سكانها المكثف لهذا النوع من وسائل النقل.

وأضافت أن كل شخص يخالف هذه التعليمة المندرجة في إطار جملة الإجراءات الوقائية الرامية للحفاظ على صحة المواطن والحيلولة دون تفشي هذا الوباء المعدي سيتعرض للمتابعة القضائية ووضع دراجته النارية بالمحشر.

ومن شأن هذا الإجراء الجديد أن يساهم في تخفيف تنقل الأشخاص خاصة بعد منع تنقل حافلات نقل المسافرين بين وداخل المدن.

 

حضور مصالح الأمن جميع مراسيم دفن الموتى إجباري

وأبرقت مديرية التنظيم والشؤون العامة بولاية البليدة تعليمة جديدة لجميع رؤساء البلديات والدوائر بالولاية تعلمهم فيها بإجبارية حضور مصالح الأمن جميع مراسيم دفن الموتى, حسبما علم لدى مصالح الولاية.

ففي إطار مختلف التدابير الوقائية التي أقرتها مصالح الولاية لتفادي تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19) أمرت مديرية التنظيم و الشؤون العامة جميع رؤساء البلديات و الدوائر بإعلام المصالح الأمنية المختصة إقليميا عند منح الرخص الخاصة بدفن الموتى بهدف تمكينها من اتخاذ التدابير اللازمة.

كما ألحت المصادر على ضرورة لفت انتباه عائلة الشخص المتوفي بإجبارية إعلام مصالح الأمن المختصة إقليميا بمكان ووقت الدفن بغرض تمكينهم من حضور مراسيم الدفن.

مصالح الأمن الوطني تسخر عتادها الخاص لتعقيم شوارع الولاية

بادرت مصالح أمن ولاية البليدة إلى تسخير عتادها الخاص لمساعدة مصالح الولاية على تعقيم وتطهير مختلف شوارع الولاية خاصة عاصمة الولاية بهدف منع تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19.

 

وتعرف حملات التطهير والتعقيم التي تشهدها الولاية بشكل يومي مشاركة قوية من الهيئات العمومية وأفراد المجتمع المدني والمواطنين الذين تطوعوا لتنظيف أحيائهم وتعقيمها، إلى جانب تبرع عدد من المؤسسات الخاصة بكميات من مواد التنظيف والتعقيم.

 

من جهة أخرى، أطلقت مصالح أمن الولاية وبالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية حملة تحسيسية لإقناع المواطنين على البقاء بمنازلهم والخروج إلا للضرورة القصوى من خلال توجيه نداءات عبر مكبرات الصوت تحثهم فيها على الدخول إلى بيوتهم لتفادي الإصابة بهذا الوباء المعدي.

 

ولقيت هذه المبادرة تجاوبا “نسبيا” من طرف سكان الولاية، حسبما لوحظ، ففي الوقت الذي بدت فيه عدد من أحياء وشوارع المدينة شبه خاوية تسجل أخرى حركية عادية للمواطنين غير آبهين بتحذيرات المختصين والسلطات العمومية بالرغم من أن الولاية تسجل نحو 55 بالمائة من مجموع الإصابات المسجلة لهذا الفيروس عبر تراب الولاية.

 

 

قافلة لتوزيع المساعدات على 500 عائلة معوزة بالبليدة

 

كشف رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف وخلية الأزمة والمتابعة مصطفى روبايين عن الشروع في توزيع مساعدات إنسانية على 500 عائلة بقرى ومداشر البليدة.

 

وقال روبايين أن المساعدات ستشمل توزيع مواد غذائية واسعة الاستهلاك على العائلات المعوزة بولاية البليدة.

 

وأضاف ذات المتحدث، بأن هذه المساعدات تبرع بها رجال أعمال وأصحاب مصانع الصناعات الغذائية، وشملت الدفعة الأولى من المساعدات 500 عائلة من الولاية، على أن تتوسع نحو ولايات أخرى.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.