الرئيسية » المجتمع » إقبال كبير على اقتناء الأعشاب الطبية بغرداية

إقبال كبير على اقتناء الأعشاب الطبية بغرداية

الطب البديل أو استخدام النباتات الطبية تعرف إقبالا كبيرا بغرداية، إذ يلجأ السكان إلى استخدامها أكثر فأكثر لحماية أنفسهم من الأمراض الفيروسية، لاسيما فيروس كورونا المستجد.

ونظرا لندرة الأدوية الطبية ولارتفاع أسعارها، يلجأ عدد كبير من السكان إلى المنتجات الطبيعية وخلطات الجدات كبديل لمكافحة عديد الأمراض الموسمية المعروفة، على غرار الانفلونزا.

ومن أجل التصدي لهذا الوباء الفيروسي المستجد يتوجه العديد من المواطنين لمحلات بيع الأعشاب المنتشرة عبر الشوارع والأسواق بالمدينة، من أجل اقتناء أعشاب طبية فعالة للوقاية من عديد الفيروسات كالزكام، ولاسيما التيزانة والقرفة والزعتر والعسل الحر وزيت الزيتون والزنجبيل الطازج والشيح، في حين يتقدم العديد منهم إلى بائعي هذه الأعشاب للاستفسار حول الطرق التقليدية من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد وتقوية مناعة أجسامهم.

وترى الحاجة فاطمة سيدة كانت عند أحد بائعي الأعشاب الطبية بحي ثنية المخزن أن استخدام هذه الأعشاب الطبية موجود مند القدم وأن معارف الأجداد حول فوائدها تتوارث من جيل إلى جيل للوقاية والعلاج للعديد من الأمراض.

وتضيف المتحدثة “إني أبحث عن الزعتر وعسل السدر الطبيعي لتحضير خلطات لزوجي”، مؤكدة على أن ”هذا المشروب الممزوج بعصير الليمون يعمل على تهدئة الأوعية التنفسية ويكافح الانفلونزا الموسمية والالتهابات الرئوية”.

ويعتبر عمي علي من جهته أن هذه الأعشاب غنية عن التعريف، مشيرا إلى أن ”سكان ولاية غرداية يستخدمونها منذ القدم من أجل التداوي والشفاء من العديد من الأمراض، في الوقت الذي لا يملك الطب الحديث علاجات لجميع الأمراض.

وبحسب عيسي، وهو بائع أعشاب بحي الحاج مسعود، فمع هذه الجائحة لفيروس كورونا (كوفيد-19) وجد الناس أنفسهم في حيرة ويبحثون عن العلاج من أجل تفادي الإصابة بأية عدوى.

وقد عرفت عديد المنتجات ارتفاعا جنونيا في الأسعار مع ظهور هذا الفيروس لاسيما الزنجبيل والعسل والليمون وكذا الثوم الذي يستخدم في العديد من الخلطات الخاصة بالوقاية من الانفلونزا.

ويعتبر تطور هذه الشعبة بغرداية كبديل مساهم في التنمية المحلية وكذا بديل طبي بالنسبة إلى بعض شرائح المجتمع.

 

شاهد أيضاً

“تسويق 50 مليون خبزة خلال أول أيام العيد”

قال رئيس الجمعية الوطني للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، إن نسبة المداومة خلال أول أيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.