الرئيسية » الثقافة » إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة عقب “إهانته” للرّمز عبان رمضان

إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة عقب “إهانته” للرّمز عبان رمضان

أُنْهِيَت رسمياً أمس الأحد مهام مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف، وذلك عقب إهانته لـ”عبان رمضان” أحد رموز الثورة التحريرية حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

ويأتي قرار إنهاء مهام المدير المحلي للثقافة من طرف الوزارة الوصية بسبب “الإهانة والإساءة” لأحد رموز الثورة التحريرية، وندَّدت وزارة الثقافة عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك بتصريحات مدير الثقافة المُقال من منصبه، وذلك في بيان جاء فيه “ما قام به مدير الثقافة لولاية مسيلة وذلك بتجنِّيه على ذاكرة عبان رمضان أحد الوجوه الكبرى والخالدة للثورة الجزائرية، وأحد مهندسي مؤتمر الصومام الذي وفر للثورة الجزائرية بعد انطلاقها النفس الثاني الجديد في إثراء الرؤية الفلسفية ووضع اللبنات الأساسية لهياكل الثورة ومؤسساتها، الشهيد عبان رمضان..إن وزارة الثقافة تتبرأ من هذا الفعل المتهور والمرفوض أخلاقيا وسياسيا من طرف أحد كوادرها الذي لم يلتزم الحد الأدنى بقواعد المسؤولية، ولا بالسلوكيات التي من المفروض أن يتحلى بها إطار ومثقف يقود مديرية للثقافة ويمثل سياسة الحكومة الثقافية عند مواطني وسكان ولاية من ولايات الوطن”.

وأضاف البيان “ما قام به مدير الثقافة مرفوض شكلا ومضمونا، ولا يعفيه تبريره أنه تصريحه يلزمه كمواطن عبر عن رأيه، أن الإساءة إلى الشهداء والمجاهدين الذين دفعوا الثمن بحياتهم لا ينضوي بأي شكل تحت حرية التعبير”.

وكان المعني قد نشر في “الفايسبوك” ردًّا على المخرج بشير درايس يقول في بعض مقاطِعه “بشير درايس.. أرد عليك باللغة الوطنية، ولن ترعبني فرنسيتك الركيكة… ليكن في علمك أنني حاربتك وسأظل أحاربك؛ ليس لأنك بشير درايس بل لسبب واحد ووحيد، بسيط جدا؛ هو أنك امتداد لأكبر خائن وعميل لثورة التحرير المباركة ألا وهو ( عبان رمضان)… أقول ببساطة شديدة.. إني اعرف التفاصيل الحقيقية التي سكنها الشيطان في إخراج باباك (الخائن عبان رمضان) من السجن وجعله الرجل الأول في الثورة.. في مؤتمر الصومام الذي كلن انقلابا حقيقيا على إرادة الشعب”. قبل أن يضيف ” نعم..مؤتمر الصومام الذي أردتَ أن تمجِّد فيه عبان رمضان الذي باع شرف الثورة قبل أن ينتبه له أسد المخابرات بوصوف..بوصوف الذي اتفق مع بن طوبال وكريم بلقاسم القباىلي الحرّ على تصفية (عبان رمضان الخاين العميل).. عبان رمضان الذي اعتمد قاعدة أولوية السياسي على العسكري ليضرب مفهوم الثورة في العمق.. كي يتحالف مع فرنسا ومحمد الخامس ضد الزعماء الخمس الذي فجروا ثورة التحرير”.

وأثار هذا المنشور -الذي أوردنا بعضاً من مقاطعه- استنكارا واسعاً من قبل الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي كونه يمسُّ بأحد رموز الثورة التحريرية المباركة.

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة: دور الفنان لا يقل عن دور الجندي في الحدود

قالت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، إن دور الفنان لا يقل عن دور الجندي المرابط …