الرئيسية » الدولي » الأسد الإفريقي: واشنطن تنفي قيادة المغرب للمناورات ودخول الأراضي الصحراوية

الأسد الإفريقي: واشنطن تنفي قيادة المغرب للمناورات ودخول الأراضي الصحراوية

دحضت واشنطن ادعاءات الإعلام المغربي بقيادة بلاده لمناورات الأسد الإفريقي وإجراء بعضها داخل أراضي الصحراء الغربية المحتلة.
قال الجنرال أنردو رولينغ قائد قوة مهام جنوب أوروبا التابعة للجيش الأميركي، لقناة الحرة الأمركية إن مناورات الأسد الأفريقي بقيادة الولايات المتحدة استمرت قرابة أسبوعين وتم إجراء بعض العمليات جوا بالقرب من الصحراء الغربية.
وردا على سؤال حول ما إذا كان أي تدريب قد امتد إلى الصحراء الغربية المتنازع عليها، قال الجنرال رولينغ إن المواقع “لم تتغير منذ بداية إطلاق هذه التدريبات العام الماضي”.
نفى ضابط أمريكي يشارك في مناورات الأسد الافريقي، أن تكون القوات التي تخوض هذه التمارين قد دخلت منطقة المحبس الصحراوية، عكس ما روج له النظام المغربي وووسائل إعلام محسوبة عليه، في وقت كشف موقع مغربي أنها كانت بمنطقة گرير البويهي جنوب الزاك.
ومنذ بداية المناورات وقبلها صدرت عدة بيانات نفي من الجانب الأمريكي، حول وجود اختراق للحدود الصحراوية، لكن السلطات المغربي ومعها وسائل إعلام لا زالت تروج لدخول منطقة المحبس المحررة، بحثا عن نصر سياسي وهمي بعد توالي الخيبات الدبلوماسية للرباط .

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يؤكد التزام الجزائر بدعم القضية الفلسطينية

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، موقف الجزائر الثابت الداعم لنضال الشعب الفلسطيني من أجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.