الرئيسية » الوطني » الأفافاس: التشريعيات عرفت مقاطعة قياسية

الأفافاس: التشريعيات عرفت مقاطعة قياسية

اعتبر السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية، يوسف أوشيش، أن الانتخابات التشريعية الأخيرة مثلت إخفاقا جديدا نظرا لحجم المقاطعة القياسي الذي عرفته.
وقال أوشيش خلال افتتاح الندوة الوطنية الخاصة بمنتخبي الحزب، صباح اليوم في بجاية، إن الغالبية أدارت ظهرها لهذا الاقتراع، وهو ما عدّه ضربة قاسية للسلطة، التي حملها مسؤولية العزوف بعدما اعتمدت منطق المرور بالقوة والرفض المطلق لكل حل سياسي، بحسب الرجل الأول في الأفافاس.
وأضاف أن “أي قراءة أخرى أو تبرير آخر لهذا الامتناع الشامل لا يعدو إلا أن يكون خداعا و هروبا نحو الأمام، لأن الأزمة بالجزائر هي أزمة سياسية بالمقام الأول و تتطلب بالتالي حلا سياسيا، و ليس ترميما قانونيا ومؤسساتيا.”
وأكد السكرتير الأول لأقدم حزب معارض في الجزائر، أن الوضع يقتضي ضرورة الشروع في حوار وطني شامل يهدف إلى وضع البلاد على طريق إعداد مشروع سياسي قادر على تكريس السيادة الشعبية و الوطنية و يعزز الوحدة والسلامة الترابية وانسجام الأمة.
وحذّر المتحدث من ثلاثية الشعبوية، التطرف والشعوذة السياسية التي قال إن لها آثارا مدمرة على المجتمع، و على شاكلة النظام و أنها تأخذ البلاد نحو التصادم و الفوضى بشكل مستعجل، مؤكدا أن “الوقوف ضدهم يعد واجبا قوميا و وطنيا.”
وأكد أن الحل السياسي الشامل والديمقراطي وحده ما يرسي مؤسسات شرعية ومستقرة قادرة على تعبئة المواطنين لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية وإفشال كل الاستراتيجيات التي تضع محل تهديد كل من السلامة والسيادة الترابية.
وتابع أوشيش :”إن بلادنا بحاجة إلى أفاق حقيقية و واقعية قادرة على فسح الطريق لها نحو التغيير الهادئ، التدريجي والتفاوضي.”

شاهد أيضاً

الجوية الجزائرية توضّح بخصوص تذاكر السفر غير المستعملة

أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية عن تمديد آجال عملية معالجة طلبات تفعيل التذاكر أو قسائم السفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.