الرئيسية » الوطني » الجمعة الـ 55 .. مسيرات تحت تعزيزات أمنية مقنَّعَة

الجمعة الـ 55 .. مسيرات تحت تعزيزات أمنية مقنَّعَة

خرج آلاف الجزائريين  اليوم في جمعتهم الـ 55 من الحراك الشعبي، مستخفين بالتحذيرات من فيروس كورونا المستجد، بعد إعلان السلطات تسجيل 17 حالة، تحت حراسة أمنية مشددة كالعادة، كان فيها وإذا كان معظم رجال الشرطة يضعون أقنعة واقية.

وقال بوجمعة (56 عاما)، الموظف في قطاع التأمينات، “هذا الشعب مصمّم على مواصلة النضال، ولن يمنعه لا فيروس كورونا ولا التوقيفات”. ورفع أحد المتظاهرين لافتة كتب عليها “النظام الذي يحكمنا اخطر من فيروس كورونا”، بينما كتب آخر “يمكن أن نجد دواء لفيروس كورونا، لكن ليس لأتباع النظام”.

وتراجع عدد المتظاهرين مقارنة بالأسابيع الماضية، إلا أن شعارت الحراك لم تتغير مثل “دولة مدنية ماشي عسكرية”، وأخرى مثل “كورونا ولا انتوما”.

كما رفع المتظاهرون صورة كريم طابوا الذي جرت محاكمته، يوم الأربعاء الماضي، وقد كتب تحتها شعار “اطلقوا سراح كريم طابو”.

وشارك في مسيرة الجمعة هذه بالجزائر العاصمة الصحفي والكاتب فضيل بومالة الذي نطق في حقه بحكم البراءة منذ أقل من أسبوع وخرج من سجن الحراش بعد عدة أشهر من الحبس، وقد شوهد بالقرب من شارع ديدوش مراد رفقة إبناي رفيقه في السجن كريم طابو.

وشهدت مدينة تيزي وزو، وبجاية وقسنطينة وسطيف ومستغانم مظاهرات مماثلة.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.