الرئيسية » الوطني » الرئيس التونسي يتلقى دعوة لزيارة الجزائر

الرئيس التونسي يتلقى دعوة لزيارة الجزائر

كشفت المكلفة بالاعلام والاتصال في رئاسة الجمهورية التونسية، رشيدة النيفر، أن رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد سيقوم بأول زيارة له خارجية إلى الجزائر بعدما تلقى دعوة رسمية من طرفها.
وأضافت النيفر في تصريحات لإذاعة موزاييك التونسية أن الرئيس التونسي يرى أنه ليس من باب المسؤولية الإنطلاق في الزيارات الخارجية قبل إتمام مسار تكوين الحكومة، رغم وجود العديد من الدعوات المبرمجة.

وأشارت النيفر، أن سعيّد يرى بأنّه ليس من باب المسؤولية الإنطلاق في الزيارات الخارجية قبل إتمام مسار تكوين الحكومة، رغم وجود العديد من الدعوات المبرمجة.

أكدت المتحدثة باسم الرئاسة التونسية رشيدة النيفر اليوم الثلاثاء ان بلادها ترفض “بشكل قطعي” استخدام اراضيها من أي طرف للتدخل في الصراع الليبي.
وقالت النيفر في تصريح لاذاعة موزاييك التونسية ان تونس ترفض رفضا قطعيا أي تدخل أجنبي في ليبيا بما في ذلك التدخل التركي “وهو موقف تونس منذ الأول ولم ولن يتغير”.
وفي ردها على سؤال حول السماح لتركيا باستخدام الأراضي التونسية للتدخل عسكريا في ليبيا شددت النيفر على ان “تونس لا يمكن أن تسمح بذلك وأن جواب الرئيس التونسي قيس سعيد كان صريحا للرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال زيارته الاخيرة لتونس”.
واضافت ان “سيادة اي شبر من التراب التونسي ليست محل مساومة” مشيرة الى ان المشاورات ما تزال جارية بشأن إمكانية مشاركة تونس في مؤتمر برلين حول ليبيا ونافية وجود أي رفض لمشاركة تونس في هذا المؤتمر.
كما نفت النيفر اشتراط تونس مشاركة ليبيا في هذا المؤتمر لحضوره مؤكدة في المقابل حرص الرئاسة التونسية على أن تكون جميع الأطراف المعنية بالصراع في ليبيا ممثلة وأساسا الطرف الليبي.
وشددت على سعي تونس لايجاد حل سلمي للملف الليبي “وهو التوجه الذي يذهب إليه مؤتمر برلين”.
وكانت تركيا ابرمت مؤخرا مع حكومة الوفاق الليبية اتفاقية امنية تسمح بنشر جنود اتراك على الاراضي الليبية والدفاع عن العاصمة طرابلس في وجه الحملة العسكرية التي يقودها حفتر.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.