الرئيسية » الوطني » “السلالات المتحورة تسببت في إصابات خطيرة وسط الشباب”

“السلالات المتحورة تسببت في إصابات خطيرة وسط الشباب”

يرى البروفيسور محمد أمين مربوح المختص في علم الأوبئة والطب الوقائي بالمستشفى الجامعي عبد القادر حساني بسيدي بلعباس أن الجزائريين بلغوا مرحلة مناعة القطيع للفيروس الكلاسيكي، في حين أن خطر السلالات المتحورة قام ويخلف عدوى وسط الشباب أوصلتهم لمرحلة الإنعاش.
ورجّح البروفيسور مربوح خلال حلوله ضيفا على إذاعة سطيف، أن يكون الجزائريون قد اكتسبوا مناعة القطيع، كون الفيروس الكلاسيكي لا تظهر أعراضه بقوة على الأشخاص الأصحاء والشباب وتأثيرها عليهم ضعيف، وعلى نقيض ذلك فإن السلالات المتحورة تسجل عدوى وسط الشباب وأوصلت بعضهم إلى الإنعاش وبمضاعفات خطرة.
من جهة ثانية اعتبر مربوح أن الوضعية الوبائية مستقرة ويمكن القول مسيطر عليها إلا أنه يتوجب الانتباه إلى عدد الحالات الذي نسجله يوميا بمعدل 200 الى 250، موضحا أن الحياة لا تبرز مدى الخطر القائم نظرا لاستقرار الوضعية الوبائية إلا أنه بالمستشفيات يتم يوميا تسجيل إصابات جديدة ووفيات.
كما أكد على ضرورة الصرامة في تطبيق البروتوكول الصحي مع الفتح التدريجي للحدود منذ الفاتح جوان الجاري، خاصة أن المناعة المتحصل عليها تخص الفيروس الكلاسيكي دون المتحوّر.
وأضاف أنه يتعين إلى جانب الصرامة في المراقبة والحجر لابد أيضا من تسريع وتيرة التلقيح لتجنب خطر السلالات المتحورة بمختلف أنواعها.

شاهد أيضاً

السجن المؤبد لفرحات مهني

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء اليوم الجمعة رئيس حركة “الماك” الإرهابية فرحات مهني غيابيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.