الرئيسية » الوطني » بلادهان يعرض بداكار تصور الجزائر لاصلاح مجلس الأمن الأممي

بلادهان يعرض بداكار تصور الجزائر لاصلاح مجلس الأمن الأممي

عرض كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات في الخارج، رشيد بلادهان, أمس الاثنين بداكار, تصور الجزائر لإصلاح مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة, مشيرا إلى تمسُّكِها بالموقف الإفريقي حول هذه المسألة، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وتندرج مداخلة السيد بلادهان في إطار أشغال الاجتماع الوزاري الثامن للجنة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي العشرة المكلفة بإصلاح مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة, التي يترأسها مناصفة السنغال, البلد المضيف, وسيراليون بصفتها رئيسة ومنسقة اللجنة.

وخصص هذا الاجتماع لتقييم الانجازات التي تم تحقيقها في إطار المفاوضات بين الحكومات حول إصلاح مجلس الأمن الأممي ودراسة سبل تعزيز الموقف الإفريقي المشترك كما هو منصوص عليه في إجماع ازولويني وإعلان سرت بالإضافة إلى تعزيز التماسك والوحدة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي حول مسألة إصلاح مجلس الأمن الأممي.

وخلال هذا اللقاء, عرض السيد بلادهان تصور الجزائر لإصلاح مجلس الأمن الأممي, مشيرا إلى تمسكها بالموقف الإفريقي كما هو منصوص عليه في إجماع ازولويني وإعلان سرت وكذا تنفيذ العهدة الممنوحة للجنة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي العشرة من طرف رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي.

كما دعا ذات المسؤول إلى “تصحيح الظلم التاريخي الذي تعرضت إليه وما تزال تتعرض إليه القارة الإفريقية, لاسيما طموحها المشروع المتمثل في الحصول على مقعدين دائمين وآخرين غير دائمين ضمن هذه الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة التي مهمتها الأساسية الحفاظ على السلم والأمن الدوليين”.

وفي هذا الإطار, أشاد السيد بلادهان بـ”الدعم المتنامي الذي يستفيد منه الموقف الإفريقي المشترك من طرف عدد هام من الدول الأعضاء ومجموعات المصالح”, مبرزا أن هذا يعتبر “انجازا هاما يعزز صلاحية وسدادة الطلب المقدم من طرف إفريقيا”.

كما شدد كاتب الدولة على “ضرورة الحفاظ على تماسك القارة الإفريقية وتضامنها ووحدتها وهذا من أجل تعزيز الموقف الإفريقي المشترك وجعل مجلس الأمن أكثر ديمقراطية وتمثيلية وفقا للوقائع الجيوسياسية الجديدة”.

يذكر أن هذا الاجتماع الوزاري الثامن قد تُوِّج باعتماد وثيقة ختامية تضم مجموعة من التوصيات التي تهدف إلى “تعزيز الموقف الإفريقي المشترك الذي هو منصوص عليه في إجماع ازولويني وإعلان سرت اللذين ينصان على منح إفريقيا مقعدين دائمين وحق الفيتو ومقعدين غير دائمين إضافيين”.

وقد فوَّض رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي لجنة العشرة التي أنشأت سنة 2005 للدفاع عن الموقف الإفريقي في إطار المفاوضات بين الحكومات الجارية في نيويورك، وتتشكل من الجزائر وجمهورية الكونغو وغينيا الاستوائية وكينيا وليبيا وناميبيا وأوغندا وسيراليون والسنغال وزامبيا.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.