الرئيسية » الوطني » بن فليس يردّ على بيان وكيل الجمهورية : “المشتبه فيه عرض عليَّ خدماته ورفضت”

بن فليس يردّ على بيان وكيل الجمهورية : “المشتبه فيه عرض عليَّ خدماته ورفضت”

في ردّه على البيان الصادر أمس الاثنين عن وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس حول علاقته بالمدعو “ص.ب” المتابع بتهمة التخابر مع دولة أجنبية تساءل المترشح للرئاسيات علي بن فليس عن العلاقة بين قضية التخابر المتهم بها المشتبه فيه وموضوع فتح حساب بنكي لشخص آخر، ولماذا جاء البيان في هذا الوقت بالذات ؟.

وأوضح المرشح للانتخابات الرئاسية علي بن فليس في فيديو بثَّه على موقع التواصل الاجتماعي أن “المشتبه فيه لم يتقلد أية مسؤولية في مديرية حملته الانتخابية”، مشيرا إلى أنَّه قبل انطلاق الحملة نشر قائمة بأسماء مسؤولي حملته الانتخابية، أمَّا حضور المشتبه فيه في التجمعات الشعبية للحملة كان ينحصر في جانب تقني فقط.

وبخصوص الصك البنكي المذكور في بيان وكيل الجمهورية لمحكمة بئر مراد رايس، قال بن فليس “إن الحساب البنكي فُتِح سنة 1998 بالإشتراك مع زوجته ببنك قرض الشمال بمرسيليا بفرنسا، وتم تحويله فيما بعد إلى مدينة باريس، سنوات فيما بعد، وتم إغلاق الحساب من قبل إدارة بنك قرض الشمال في 21 مارس 2019،  لكونه يخص رجلا سياسيا أجنبيا”.

وقال بن فليس “إن إدارة البنك أرسلت له صكا بنكيا بقيمة 11 ألف أورو والذي لا يمكن تحصيله إلا من خلال حساب بنكي مشترك بينه وبين زوجته وهو مالا يمكن القيام به حاليا، مؤكداً أنه لم يتمكن من استرجاع المبلغ المالي إلى يومنا، مضيفا أن المشتبه فيه عرض خدماته عليه من أجل استرجاع حقه، لكن من دون جدوى”.

وأشار بن فليس إلى أنه صرح بهذا الحساب طيلة ترشيحاته للاستحقاقات منذ سنة 2004 مرورا برئاسيات 2014 والرئاسيات الملغاة في أفريل 2019.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …