الرئيسية » الوطني » رئيس الجمهورية: مشروع قانون لمكافحة التزوير والإستيلاء على حقوق المواطنين

رئيس الجمهورية: مشروع قانون لمكافحة التزوير والإستيلاء على حقوق المواطنين

كشف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أنه سيبحث مع الوزير الأول عبد العزيز جراد ووزير العدل بلقاسم زغماتي، مشروع قانون لمكافحة التزوير.
وأمر رئيس الجمهورية، في إجتماع “الحكومة مع الولاة”، بقصر المؤتمرات، اليوم الأحد، المسؤولين المحليين ووزير السكن، بإعادة النظر في توزيع السكن الريفي والإجتماعي والترقوي ليأخذ كل ذي حق حقه.
وشدد الرئيس تبون، على محاربة الغش والتزوير، قائلا، أنه سيبحث مع الوزير الأول وزير العدل، لإعداد مشروع قانون يعاقب كل من يأخذ حق مواطن، في السكن، وفي كل المجالات.
وأكد رئيس الجمهورية، أن هذا القانون، سيسمح بمحاربة التزوير، والإستيلاء على حقوق المواطنين دون وجه حق.
وأورد الرئيس تبون: “شفنا في مرحلة مضت، ناس تأخذ سكنات ليست من حقها، والبطاقيات تكسرت”.
إعتبر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ان التوجه نحو توسيع إستغلال وإستعمال الرقمنة في جميع المجالات سيساهم لامحال في محاربة ظاهرة الرشوة.
وقال رئيس الجمهورية“أن توسيع إستعمال الرقمنة سيساعد في القضاء على الرشوة في جميع المجالات والقطاعات”.
وأكد رئيس الجمهورية أن “الرقمنة ستوضح مجال سيرورة كل الأموال وفي جميع القطاعات”.
وأوضح رئيس الجمهورية مخاطبا الولاة والمسؤولين “لابد من المضي قدما نحو المواطن، ولا يجب الخوف منه”.
وأكد في ذات السياق بضرورة “تقبل مشاكل المواطنين ودعم الرقابة الشعبية”.
وأشار رئيس الجمهورية أن “المشكل الأساسي لمشاكل المواطنين هي الرشوة”، وأكد “أن العدالة ستكون بالمرصاد في محاربة هذه الظاهرة”، وأكد قائلا “لا أحد سيكون فوق العدالة”.
كما شدد رئيس الجمهورية أن الحكومة تدرس حاليا كيفية القضاء نهائيا على مركزية القرارات، وقال “مع نهاية السنة الجارية ستكون هناك توضيح لمعالم العمل الذي نحن بصدد العمل عليه”، وقال “ونطمح حاليا إلى دعم اللامركزية في جميع القرارات”.
وطلب الوزير من الولاة إرجاع الشفافية في نشر قائمة السكنات قائلا: “أرجوكم أرجعوا الشفافية، قوائم السكن تنشر، وكل الملاحظات تدرس، والقيام بتحريات ليأخذ كل ذي حق حقه”.
وطلب رئيس الجمهورية، من وزير السكن ووزير الفلاحة، توحيد البطاقية فيما يخص السكن الريفي قائلا: “ما يفوق مليون سكن ريفي وزعت، ولا نزال نرى عائلات تعيش في “عشة””.
ورفض الرئيس تبون، كل أشكال المماطلة في التكفل بإنشغالات المواطنين، وتحويلهم بين الإدارات دون تلبية مطالبهم.
ومن جهة أخرى، تناول رئيس الجمهورية، مشكل تعبيد الطرقات، وحمل وزير القطاع المسؤولية الكاملة في العمل على سلامة الطرقات والمراقبة التقنية لها، مرجعا وجود طرق مهترأة، لإستعمال مواد مغشوشة.
وأمر الرئيس تبون، كل من وزير السكن، ووزير النقل والأشغال العمومية، ووزير الفلاحة، السهر على معرفة كل احتياجات المواطنين في كل مناطق الوطن، وخاصة منها المناطق المعزولة.
وأكد رئيس الجمهورية في ذات السياق، أنه والحكومة والولاة في خدمة الشعب.

1216 مليار دينار مستحقات البنوك لدى المستثمرين خلال شهر جانفي
قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، أن قيمة مستحقات البنوك لدى المستثمرين خلال شهر جانفي، بلغت 1216 مليار دينار.
وخلال الكلمة التي ألقاها في اجتماع الولاة والحكومة، أن التحكم في تضخيم الفواتير، سيمكن من تحصيل ما يقدر بنصف سنة من البترول.
وأضاف ” الجزائر تحوز على 15 الف مليار متر مكعب تحت الارض، بإمكاننا استغلالها”.
وتحدث رئيس الجمهورية عن نزيف اموال الدولة من عملة صعبة ودينار، مجددا التأكيد على محاربة الظاهرة وتجريمها.
كما أكد رئيس الجمهورية، أنه سيتم تجريم فعل عدم دفع الضرائب، واعتباره جريمة اقتصادية.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.