الرئيسية » الوطني » تبون يأمر بتأجيل التظاهرات الدولية وإجراء المقابلات في ملاعب مغلقة إذا اقتضى الأمر

تبون يأمر بتأجيل التظاهرات الدولية وإجراء المقابلات في ملاعب مغلقة إذا اقتضى الأمر

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد أنه أعطى تعليمات بتجهيز أجنحة خاصة مجهزة بكل الضروريات بجميع مستشفيات الوطن لاستقبال المصابين بفيروس كورونا.

ولفت وزير الصحة، خلال نزوله ضيفا على حصة ” الخلفية والقرار” التي تبثها القناة الإذاعية الأولى، اليوم الاثنين، أن مستشفى بوفاريك الذي استقبل عددا من المصابين بفيروس كورونا مؤخرا قديم وأن القسم المخصص للحجر الصحي لم يكن جاهزا.

وأشار بن بوزيد إلى أنه في الوقت الذي كانت تتداول فيه صور على وسائل التواصل الاجتماعي حول حالة القسم المخصص للحجر الصحي، جهز جناحان لاستقبال المصابين بالمستشفى، مضيفا أنه أسدى تعليمات لكل المستشفيات عبر الوطن لتوفير أجنحة مجهزة لاستقبال المصابين.

في السياق ذكر بن بوزيد بعدم توفر أي دواء مضاد للفيروس، مؤكدا أن الرهان معقود على إجراءات الوقاية، لافتا إلى أن كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة هم الأكثر عرضة للوفاة بهذا الفيروس، بينما يعتبر الأطفال الأقل من 15 سنة الأقل عرضة للإصابة.

واعترف وزير الصحة بأن المستشفيات تعاني من نقائص، متعهدا بإنجاز مزيد من المستشفيات الجديدة، مستقبلا، لكنه لفت في السياق إلى وجود عجز في الكادر البشري المختص.

وشدد الوزير على أن أنسنة قطاع الصحة وأخلقته، تشكل إحدى أولوياته في القطاع، خصوصا فيما يتصل بالتعامل مع المريض واستقباله، مشيرا إلى أن الوضع الحالي يستدعي تجند كل المعنيين لتغيير واقع الصحة في البلاد.

من جانب آخر وعد الوزير بتخصيص مزيد من أقسام التوليد في المستشفيات الجديدة لوضع حد لمشكل الاكتظاظ والتكفل الأمثل بالنساء والحوامل. كما أثار مشكل الفوضى والضغط في أقسام الاستعجالات، وتعهد بزيادة عددها على مستوى المراكز الطبية والمستشفيات، فضلا عن إنجاز مستشفيات خاصة بالاستعجالات في المدن الكبرى والجنوب.

ميزانية أولية بـ 3،7 مليار دج للتكفل المستعجل بكورونا

 رصدت الحكومة ميزانية أولية بمبلغ 3،7 مليار دينار جزائري قصد التكفل بالنفقات المستعجلة الخاصة بفيروس كورونا.

وأوضح بيان أعقب اجتماع مجلس للوزراء انعقد، مساء أمس الأحد، أن هذا المبلغ يخص “مواد صيدلانية وأدوية ووسائل الوقاية بمبلغ 3،5 مليار دج، وكواشف الكورونا فيروس وخدمات، بمبلغ مائة مليون دج، وكاميرات حرارية بمبلغ قدره مائة مليون دج”.

وقد جاء هذا القرار، إثر استماع المجلس إلى مداخلة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول الوضعية الحالية لفيروس كورونا في العالم، والتدابير المتخذة في الجزائر لمواجهته والتصدي له، بتعزيز إجراءات المراقبة في المطارات والموانئ والحدود البرية وخاصة الرحلات القادمة من أوروبا وتجديد مخزون وسائل الوقاية والمستلزمات الطبية والأدوية والاقتناء الفوري لأحدث أجهزة الكشف والكاميرات الحرارية”.

هذا ودعا الرئيس عبد المجيد تبون، خلال الاجتماع، إلى “مزيد من اليقظة، وإلى تأجيل التظاهرات الدولية المقررة في الجزائر وإجراء المقابلات الرياضية في ملاعب مغلقة إذا اقتضى الأمر”.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.