الرئيسية » الوطني » تبون يأمر بتشديد الإجراءات ضد السلوك الإجرامي في السياقة

تبون يأمر بتشديد الإجراءات ضد السلوك الإجرامي في السياقة

أمر تبون في تعقيبه على عرض قدمه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية حول أمن الطرقات، بتشديد الإجراءات الصارمة بالتنسيق مع وزارة العدل ضد السلوك الإجرامي في السياقة، وخاصة بالنسبة إلى وسائل النقل الجماعي والمدرسي، ووجه باستعمال الوسائل العصرية لمراقبة السرعة عن بعد، وحث على الانتقال إلى مرحلة الردع المضاعف للغرامات للحفاظ على الأرواح البشرية.

كما أمر الرئيس تبون بإضاءة الطرق السريعة وتفقد إشارات الطرق بشكل منتظم، طالبا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتجريم سلوك سائقي حافلات النقل العمومي والمدرسي الذين يتسببون في ضحايا بسبب خطأ بشري ناجم عن الإهمال أو التهور واللامسؤولية، إضافة إلى وجوب أن تشمل الإجراءات المستخدمين الذين وظفوا السائقين قبل التأكد من صحتهم النفسية والعقلية ومسارهم المهني.

وطلب تبون بالمناسبة من وزارة الشؤون الدينية المشاركة في التحسيس للوقاية من حوادث المرور عن طريق المساجد والأئمة.

وقد أخذت كوارث حوادث المرور أبعادا لا يمكن قبولها، ولا التسامح معها، في ظل الارتفاع الدائم والمقلق لعددها وفظاعتها، إذ تكلف خسائر بشرية ومادية كبيرة جدا وتؤثر على الصحة العمومية وسلامة المواطن ولم يشفع حتى تشديد القوانين أمام تنامي الظاهرة التي يبقى العامل البشري السبب الأول في وقوعها.

وانطلاقا من هذه المعاينة الخطيرة لواقع حوادث المرور في الجزائر التي أودت على سبيل المثال بحياة 3.200 مواطن وجرح 31.000 آخر خلال سنة 2019، وكلفت خزينة الدولة ما يقارب 100 مليار دج، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، خلال عرضه ملف أمن الطرقات، في اجتماع مجلس الوزراء، أن حوادث المرور أصبحت “معضلة نفسية وإشكالا ماديا”، لما تخلفه من آثار سلبية على الجانب النفسي للضحايا التي تصعب معالجتها على المدى القريب.

وأشار الوزير إلى أن كل التدابير الاحترازية والردعية المتخذة للحد من تنامي الظاهرة “قد أثبتت محدوديتها”، مما توجب اللجوء إلى إقرار تعديلات جذرية، مقترحا عدة تدابير منها التحديد والحصر المستعجل للنقاط السوداء والشروع الفوري بالتهيئة الضرورية للقضاء عليها وتكثيف عمليات المراقبة والتركيز على المخالفات المرتبطة بالإفراط في السرعة إلى جانب مضاعفة مرافقة مستعملي الطرقات خاصة فئة سائقي الدراجات النارية ونقل المسافرين والبضائع.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.