الرئيسية » الوطني » تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى أوروبا يتطلب دراسة دقيقة

تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى أوروبا يتطلب دراسة دقيقة

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد أن “قرار تعليق الرحلات الجوية من والى أوروبا يستلزم دراسة دقيقة وموضوعية وواقعية”، مطمئنا أن السلطات لا تريد “التسرع في اتخاذ إجراءات لا تتماشى والواقع”.

وأوضح الوزير الأول يقول “نتحمل مسؤولية تجاه مواطنينا، ومن واجبنا إعادة الجزائريين العالقين في الخارج، وهذا ما يهمنا أكثر”، مضيفا أن خيار التعليق الكلي للرحلات وارد على أساس تطور وضعية هذا الوباء.

واسترسل “يجب علينا تحليل الوضع، وتوقع اتخاذ إجراءات تدريجيا لتحمل مسؤوليتنا”، مضيفا أن النقل البحري “علق كليا”، في إطار الإجراءات المتخذة بهدف التصدي لتطور فيروس كورونا الجديد.

وفي إطار التدابير الوقائية، لاسيما في أوروبا، كانت الخطوط الجوية الجزائرية قد أعلنت تعليق رحلاتها “من وإلى روما (ايطاليا)، ابتداء من أمس الأحد 15 مارس الجاري، و”من وإلى” فرنسا انطلاقا من مطارات مدن سطيف وباتنة وتلمسان والوادي وبسكرة والشلف وبجاية وعنابة.

وقلصت الجوية الجزائرية كذلك رحلاتها، ابتداء من أول أمس السبت 14 مارس، إلى غاية 4 أبريل المقبل، “من وإلى فرنسا”، وهذا انطلاقا من مطارات الجزائر ووهران وقسنطينة.

كما أعلنت الشركة تعليق جميع رحلاتها “من والى اسبانيا”، ابتداء من اليوم الاثنين 16 مارس، إلى غاية 4 أبريل 2020.

وقررت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين توقيف كل رحلاتها البحرية بسبب توسع رقعة انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد19)، مضيفة أن هذا التجميد سيمتد إلى غاية تحسن الوضع.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.