الرئيسية » الوطني » تمديد الحبس تحت النظر للصحفي خالد درارني وثلاثة آخرين

تمديد الحبس تحت النظر للصحفي خالد درارني وثلاثة آخرين

أصدرت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أحكاما في عدة قضايا متعلقة بمعتلقي الحراك، فأدانت الناشطة ياسمين سي الحاج محند وحكمت عليها بشهرين غير نافذين، ما يعني مغادرتها السجن، وهي العقوبة نفسها التي سلطت على الأستاذ الجامعي حميد حمداش الذي يغادر السجن هو أيضا.

كما سلطت المحكمة أثقل عقوبة ضد كل سعد الدين يوسف إسلام وزهير هواري، وهما الشابان اللذان دفعا شرطيا كان يرش المتظاهرين بالغاز من أعلى شاحنة للشرطة خلال الأسابيع الأولى من الحراك.

أما في ما يخص الموقوفين، أمس، خلال مسيرة السبت، فمثل حوالي 33 متظاهرا بالإضافة إلى الصحفي خالد درارني.

وكان الصحفي سفيان حداجي أول من غادر قصر العدالة بعدما أفرج عنه دون متابعات، في حين أفرج عن المجموعة الثانية،وعددهم 26، مع استدعائهم للمحاكمة يوم 26 أفريل القادم.

في المقابل احتفظ وكيل الجمهورية بأربعة أسماء أعادهم إلى محافظة الشرطة ليمثلوا مجددا، اليوم الاثنين، ويتعلق الأمر بالصحفي خالد درارني والنشطين سمير بلعربي وسليمان حميطوش والشرطي توفيق حساني الذي دخل إلى مكتب وكيل الجمهورية وآثار الضرب والتعنيف بادية على وجهه.

ونظم صحفيون وقفة تضامنية مع الإعلامي خالد درارني الذي مثل أمام قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، ورفعوا شعارات تندد باعتقال زميلهم أثناء تأدية مهامه معتبرين الإجراء تعد على حرية الصحافة.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.