الرئيسية » المجتمع » توقيف الإنتاج لمدة 15 يوما بمصنع “حلويات شرشال” بتيبازة

توقيف الإنتاج لمدة 15 يوما بمصنع “حلويات شرشال” بتيبازة

قررت إدارة مصنع “حلويات شرشال” بتيبازة توقيف الإنتاج لمدة 15 يوما، كإجراء وقائي لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وحسب الرئيس المدير العام للمصنع حسان بومعراف، فقد دخل قرار توقيف الإنتاج حيز التنفيذ بدء من اليوم الخميس 2 أبريل،لمدة 15 يوما قابلة للتمديد بهذا المصنع الذي يشغل أزيد من 800 عامل وعاملة، تماشيا مع التدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا بالبلاد.

وجاء هذا القرار الذي يشمل حوالي 600 عاملا ختاما لاتفاق مع الفرع النقابي للاتحاد العام للعمال الجزائريين للمصنع وبحضور المفتشية الولائية للعمل، ينص على ضمان صب 50 في المائة من الأجر القاعدي للعمال طيلة فترة غلق وحدات الإنتاج.

واضطرت إدارة مصنع “حلويات شرشال”، رغم الإجراءات الوقائية التي اتخذت سابقا داخل المصنع، إلى اعتماد “أقصى” درجات الحيطة واليقظة من تفشي فيروس كورونا، بسبب “طبيعة نشاط خطوط الإنتاج التي تفرض على العمال الوقوف في سلسلة واحدة جنبا إلى جنبا دون احترام مسافة الأمان” وهو عكس ما توصي به المنظمة العالمية للصحة.

ولذلك – يتابع بوعمراف – اتخذ قرار توقيف الإنتاج، بعد سلسلة من المشاورات واللقاءات مع الفرع النقابي، رغم ما سيتسبب فيه (القرار) من خسارة مالية للمصنع، إلا أن “الصحة العمومية خط أحمر، وتقف فوق كل اعتبار”، علما أن المواد التي ينتجها المصنع لا تدخل في خانة المواد الأساسية.

كما يأتي هذه القرار مع تسجيل تقلص في الحركية الاقتصادية عبر الموانئ وتسجيل كذلك ندرة في المواد الأولية خصوصا منها “مواد التعليب والتغليف”.

كما قررت إدارة مصنع “حلويات شرشال” الإبقاء على العمال المكلفين بالأمن والوقاية وكذا النظافة وتقنيي الصيانة المقدر عددهم بنحو200 عامل المفروض عليهم مزاولة عملهم بطريقة عادية فيما تم التأكيد في توصية العمال بضرورة الالتزام بتدابير الحجر المنزلي المفروض في الجزائر للحفاظ على الصحة العمومية.

ومن جهة أخرى، ذكرت إدارة المصنع أنه في إطار الهبة التضامنية المسجلة عبر مختلف ربوع الوطن اتجاه هذه الأزمة الصحية، ساهم مصنع “حلويات شرشال” بصفته “مؤسسة مواطنة” من خلال عدة مبادرات خيرية لفائدة الفقراء والعائلات المعوزة.

وتتمثل هذه المساعدات في منح جمعية مسجد الرحمان 25 قنطارا من الفرينة وكذا 25 قنطارا من مادة السكر لتوزيعها على العائلات الفقيرة وهو ما يمثل جزء من مخزون المصنع.

 

 

شاهد أيضاً

“تسويق 50 مليون خبزة خلال أول أيام العيد”

قال رئيس الجمعية الوطني للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، إن نسبة المداومة خلال أول أيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.