الرئيسية » الوطني » حضور المترشحين الخاسرين الأربعة في حفل تنصيب تبون

حضور المترشحين الخاسرين الأربعة في حفل تنصيب تبون

يؤدي رئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون الخميس اليمين الدستورية في قصر الأمم غرب العاصمة من ترسيم المجلس الدستوري لفوزه برئاسة الجمهورية بنسبة 58.13 بالمائة.

وتنص المادة 89 من الدستور بأن رئيس الجمهورية المنتخب “يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين”.

وينتظر أن تشهد جلسة أداء اليمين الدستورية حضور ثلاث مترشحين خاضوا مع الرئيس المتنخب سباق رئاسيات 12 ديسمبر، الذين بادروا بتهنئته مباشرة عقب حيازته على ثقة الشعب الجزائري صباح الجمعة، وهم عز الدين ميهوبي، عبد العزيز بلعيد وعبد القادر بن قرينة الذين وصلتهم الدعوة بصفة رسمية .

بالمقابل سيكون المترشح الخاسر علي بن فليس حاضرا عن جلسة قصر الأمم، رغم أنه لم يتقدم بالتهنتئه لرئيس الجمهورية الجديد بعد إعلان النتائج عكس المترشحين الآخرين، بالإضافة إلى غيابه عن أداء الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لليمين الدستورية سنتي 2004 و2014 على التوالي.

ويُنتظر أن يحضر جلسة أداء اليمين مسؤولون سامون في الدولة يتقدمهم رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل والنواب من غرفتي البرلمان، ومسؤولون من عدة دول والسلك الديبلوماسي المعتمد في الجزائر.

وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو كالآتي: “بسم الله الرحمن الرحيم، وفاء للتضحيات الكبرى، ولأرواح شهدائنا الأبرار، وقيم ثورة نوفمبر الخالدة، أُقسم بالله العلي العظيم، أن أحترم الدين الإسلامي وأمجده، وأدافع عن الدستور، وأسهر على استمرارية الدولة، وأعمل على توفير الشروط اللازمة للسير العادي للمؤسسات والنظام الدستوري، وأسعى من أجل تدعيم المسار الديمقراطي، وأحترم حرية اختيار الشعب، ومؤسسات الجمهورية وقوانينها، وأحافظ على سلامة التراب الوطني، ووحدة الشعب والأمة، وأحمي الحريات والحقوق الأساسية للإنسان والمواطن، وأعمل بدون هوادة من أجل تطور الشعب وازدهاره، وأسعى بكل قواي في سبيل تحقيق المثل العليا للعدالة والحرية والسلم في العالم. والله على ما أقول شهيد”.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.