الرئيسية » الوطني » ضمان الحد الأدنى من تزويد المواطنين بالمياه الى غاية يوم الخميس بسبب الأشغال

ضمان الحد الأدنى من تزويد المواطنين بالمياه الى غاية يوم الخميس بسبب الأشغال

ستضمن شركة المياه والتطهير للجزائر”سيال” الحد الأدنى من الخدمات لتزويد المواطنين بالمياه من الساعة 6.00 صباحا إلى الساعة 16.00 مساء طيلة فترة الأشغال الخاصة بصيانة التسربات الأربعة الممتدة من صبيحة يوم الغد الاثنين إلى مساء يوم الخميس.

وأوضح المدير العام لشركة سيال بريس كابيبال، خلال ندوة صحفية بالعاصمة، أنه سيشرع، غدا الاثنين 24 فبراير، في أشغال صيانة واستبدال قنوات التحويل التي تعرضت لـ 4 تسربات على مستوى بلديات الرويبة وأولاد موسى وأولاد هداج بمعدل تدفق يبلغ حوالي 6000 م3 يوميا، مما سيؤدي إلى التذبذب في التزويد بالمياه خلال الفترة المذكورة.

وأوضح المدير العام للشركة أن هذه الأشغال ضرورية لإعادة استبدال بعض قنوات التحويل الكبرى القديمة (تتراوح بين 1500 من و2000 مم) المتواجدة عبر نظام إنتاج مياه الشرب بسد قدارة (SPIK) الممتد عبر 94 كم وبعمق 10 أمتار الذي أنجاز سنة 1988، ويضمن تحويل 600 ألف متر مكعب في اليوم من مياه الشرب.

وحسب المسؤول، فقد جرت التحضيرات اللازمة لإنجاز هذه الأشغال في الآجال المحددة وضمان الحد الأدنى من تزويد السكان بالمياه من خلال وضع برنامج توزيع يومي من الساعة 6.00 صباحا إلى الساعة 16.00 مساء على الأقل طيلة فترة الأشغال.

إلى جانب ذلك سخرت الشاحنات ذات الصهاريج في خدمة المواطنين والمؤسسات العمومية والاستشفائية عبر الاتصال بمركز الاستقبال الهاتفي العملياتي رقم 1594.

من جهته أفاد مدير الاستغلال بالشركة، السيد سليمان بونوح  أن هذه الأشغال جاءت لإصلاح التسربات التي سجلت طيلة السنة الماضية نظرا لقدم القنوات التي ستستبدل بقنوات جديدة بمدة حياة تبلغ 20 سنة.

وبغرض الحفاظ على كميات المياه المتسربة، أوضح أن هذه الأشغال ستتطلب الوقف الكلي لإحدى القناتين الرئيسيتين لنقل المياه التابعة لمحطة معالجة مياه الشرب ببودواو التي تزود بلديات العاصمة بسعة 300 ألف متر مكعب /اليوم، وليس كل الشبكات.

وسينتج عن هذه الأشغال عجز في عمليات الإنتاج يقدر بحوالي 230 ألف م3/اليوم ، مما سيؤثر بشكل ملحوظ على عملية توزيع مياه الشرب في بلديات ولاية الجزائر.

ودعا المواطنين إلى تخزين الكميات التي يحتاجون إليها لتغطية احتياجاتهم من المياه خلال الليل، وهي الفترة التي ستقوم فيها الشركة بإعادة ملء الخزانات لتزويد المواطنين بالمياه خلال ساعات محددة من النهار.

وستسهر 4 فرق عمل خلال المرحلة الأولى من الأشغال على انجاز مسارات في الأراضي الفلاحية للوصول إلى القنوات وإفراغ القناة المحتوية على المياه لمدة 24 ساعة إلى غاية يوم الثلاثاء عبر 35 كم ، لتمكين العمال في إطار المرحلة الثانية من التدخل لإصلاحها واستبدال القنوات وتلحيمها لمدة 48 ساعة أخرى.

وستقوم فرق النوعية بعد الانتهاء من تطهير القنوات بإعادة مراقبة نوعية المياه وجودتها من خلال إجراء اختبارات وتحاليل ثم وضعها في الخدمة.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.