الرئيسية » الوطني » حواجز على مداخل الولاية ومخارجها ……البليدة تتحول إلى مدينة أشباح

حواجز على مداخل الولاية ومخارجها ……البليدة تتحول إلى مدينة أشباح

عاشت ولاية البليدة، أمس الثلاثاء، أول يوم لها من الحجر الصحي التام المفروض عليها لمدة 10 أيام قابلة للتجديد، طبقا لقرار من المجلس الأعلى للأمن، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد -19.
وقد نصبت لهذا الغرض عدة حواجز في مداخل ومخارج ولاية البليدة، وبرزت حواجز الدرك الوطني في الطريق الرابط بين الجزائر العاصمة والبليدة وكذلك في الحدود مع ولاية المدية وعين الدفلى، ونصبت عدة نقاط التفتيش في كل مداخل الولاية والمحولات الرئيسية، ومنع دخول السيارات إلا التي تحوز ترخيصا من الدرك الوطني.
وتحولت مدينة البليدة إلى مدينة شبح، وبدت، منذ الصبيحة، خالية من خلت المارة والمركبات، فيما انتشرت الحواجز الأمنية على مداخلها ومنافذ الوصول إلى قلب المدينة، ولم يتمكن عمال موظفون من الالتحاق بأماكن عملهم، وظهرت مؤسسات إدارية رسمية مغلقة بالكامل، بما فيها البنوك ومراكز البريد.
واستقبل سكان البليدة قرار الحجر الصحي بخوف وحيرة وصدمة، وظهر مقر الولاية شبه فارغ وخال من الحركة تماما، وكأن السكان هجروا المدينة. ولم يفتح من المحلات إلا محلات بيع المواد الغذائية والخضروات، إضافة إلى المخابز والصيدليات، فيما لجأت فضاءات تجارية كبرى إلى الإعلان عن تزويد الزبائن بالمواد الاستهلاكية عبر تطبيق خاص افتراضي شبكي. كما وجد بعض المواطنين صعوبات في التزود بالوقود لانعدامه في كثير من محطات البنزين.
والملاحظ أن بعض التجار عرضوا سلعهم بأسعار معقولة، كما أن بعض الخبازين وزعوا الخبز مجانا، ولم تتوقف حملات التعقيم والتطهير للشوارع، في حين أقدمت بعض الجمعيات على توزيع الكمامات مجانا.

الطرق والمنافذ المغلقة من وإلى البليدة

الطريق السريع الجديد الرابط بين الطريق السيار شرق غرب
الطريق السريع الجنوبي الدار البيضاء وبن عكنون .
الطريق الوطني رقم 61 الرابط بين بلدية الشبلي وبلدية الكاليتوس مرورا بإقليم بلدية سيد موسى.
الطريق الوطني رقم 08 الرابط بين بلدية الأربعاء والحراش مرورا بإقليم بلدية الكاليتوس.
الطريق الولائي رقم 14 الرابط بين الطريق الوطني رقم 61 وبلدية واد السمار مرورا ببلدية سيدي موسى وبن طلحة.
الطريق الولائي رقم 118 الرابط بين بلدية مفتاح وواد السمار مرورا بحي الجمهورية.
الطريق الولائي رقم 58 الرابط بين بلدية الأربعاء وبلدية الكاليتوس مرورا بحي الرماضنية.
الطريق الولائي رقم 59 الرابط بين بلدية مفتاح وبلدية الكاليتوس مرورا بحي الرماضنية.
الطريق الولائي رقم 115 الرابط بين بلدية الأربعاء وبلدية براقي مرورا بحي الرايس.
الطريق الولائي رقم 117 الرابط بين بلدية الأربعاء ولاية البليدة وبلدية سيدي موسى

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.