الرئيسية » الثقافة » روائيون جزائريون مرشحون لدخول القائمة القصيرة لجائزة “البوكر”

روائيون جزائريون مرشحون لدخول القائمة القصيرة لجائزة “البوكر”

يُعلن في الـ4 فيفري المقبل عن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” التي تتنافسُ عليها 16 رواية عربية؛ منها أربع روايات جزائرية.أضف جديداً

وتتكون القائمة القصيرة من ست روايات، سوف يتم اختيارها من بين الروايات الـ 16 التي دخلت القائمة الطويلة، الصادرة بين جويلية 2018 وجوان 2019.

ودخلت أربع روايات جزائرية القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” لعام 2020، وذلك إلى جانب 12 رواية عربية أخرى تُمثِّل تسعة بلدان، وفقا لما كشف عنه موقع الجائزة في وقت سابق.

ووصلت إلى القائمة الطويلة روايات لثلاث كاتبات و13 كاتبا؛ تتراوح أعمارهم بين 34 و75 عاماً، من تسعة بلدان، منهم أربعة من الجزائر؛ بشير مفتي عن روايته “اختلاط المواسم”، سعيد خطيبي عن روايته “حطب سيراييفو”، عبد الوهاب عيساوي عن روايته “الديوان الإسبرطي”، سمير قسيمي عن روايته “سلالم ترولار”.

وعن بقيَّة المتنافسين عائشة إبراهيم من ليبيا عن روايتها “حرب الغزالة”، حسن أوريد من المغرب عن “رباط المتنبى”، سليم بركات من سوريا عن “ماذا عن السيدة اليهودية رحيل؟، أزهر جرجيس من العراق عن “النوم في حقل الركرز”، خالد خليفة من سوريا عن “لم يصلي عليهم أحد”، جبور الدويهي من لبنان عن “ملك الهند”، خليل الرز عن “الحى الروسي”، رشا عدلي من مصر عن “أخر أيام الباشا”، مقبول العلوي من السعودية عن “سفر بارلك”، محمد عيسى المؤدب من تونس عن “حمام الذهب”، عالية ممدود من العراق عن “التانكي”، يوسف زيدان من مصر عن “فوردقان”.

وتعالج مجمل الروايات الـ16 المتنافسة في المسابقة قضايا تمس العالم العربي اليوم، كما تلقي الضوء على تاريخ المنطقة العربية وتراثها الغني، من ليبيا في زمن ما قبل الفراعنة، وآسيا الوسطى في العصر الوسيط ومصر في القرن التاسع عشر، وسوريا في بداية القرن العشرين والستينيات، وصولا إلى السنوات الأخيرة في العراق والجزائر، كما تصوّر الروايات مصائر مدن بأكملها، مثل حلب، والجزائر العاصمة والرباط، كما أنها تهتم بمصائر أفراد يحاولون العيش وسط الحرب والخراب، وفقا لما جاء في موقع الجائزة.

واختيرت القائمة الطويلة من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة محسن جاسم الموسوي -وهوناقد عراقي وأستاذ الدراسات العربية والمقارنة في جامعة كولومبيا بنيويورك-، بيار أبي صعب -وهوناقد وصحفي لبناني ومؤسس صحيفة الأخبار اللبنانية-، فيكتوريا زاريتوفسكايا -وهي أكاديمية وباحثة روسية، نقلت العديد من الروايات العربية إلى اللغة الروسية، أمين الزاوي –وهو روائي جزائري يكتب باللغتين العربية والفرنسية-، وريم ماجد -وهي إعلامية وصحفية تلفزيونية من مصر، ومدربة في مجال الصحافة والإعلام-.

ويصل الروائيان الجزائريان سعيد خطيبي وعبد الوهاب عيساوي لأوَّل مرَّة إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية فيما سبق للروائيين الآخريْن بلوغ أدوار متقدَّمة على غرار بشير مفتي الذي دخل القائمة القصيرة عام 2012 عن “دمية النار”، وسمير قسيمي الذي وصل إلى القائمة الطويلة عام 2010 عن “يوم رائع للموت”.

شاهد أيضاً

51 عمل مسرحي و57 مشروع سينمائي لتلقي الدعم العمومي

أعلنت وزارة الثقافة والفنون عن تلقيها 51 عمل مسرحي من طرف المسرح الوطني والمسارح الجهوية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.