الرئيسية » الوطني » زغماتي:” كلفنا بوضع حد لحالات الاعتداء على الحريات ونهب الثروات”

زغماتي:” كلفنا بوضع حد لحالات الاعتداء على الحريات ونهب الثروات”

أكد وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، بأن الساحة الوطنية تشهد منذ سنة حركية غير معهودة تطالب بإصلاح شامل لمؤسسات الدولة وأخلقة الحياة العامة بما يخدم المواطنين ويصون الحقوق والحريات.

وأوضح زغماتي في كلمته خلال افتتاحه اجتماع رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين مع الإطارات المركزية لوزارة العدل، بأن صيحات المطالبة بقضاء مستقل لم تفارق حناجر المواطنين، صيحات همها بناء قضاء قائم على الشرعية والمساواة يحمي المجتمع والحريات في إطار القانون.

وقال الرجل الأول في قطاع العدالة إن “هذا النداء يتعالى ونفوس المواطنين تصبو إلى جزائر جديدة لا يظلم فيها أحد، جزائر يكرس بها حق المواطنة بكل معانيها، جزائر حقوق الإنسان تتبوأ العدالة المكانة المرموقة باعتبارها جزء لا يتجزأ من الأمة”.

وشدد المتحدث بأن الشعب الجزائري بكامل أطيافه أوكل لنا مهمة ثقيلة ترتكز على محاربة الفساد، مضيفا:” ومع هذا كلفنا باسترجاع الحقوق ووضع حد لحالات الاعتداء على الحريات ونهب الثروات”.

وأشار زغماتي بأن الشعب لما هب كرجل واحد جعل العدالة العين اليقظة واليد القوية التي تحمي المكاسب وتضرب بيد من حديد كل من يعترض المسيرة المباركة التي بدأت الجزائر تخطوها نحو التقدم والازدهار.

وتابع وزير العدل :”نحن ماضون في هذا النهج وقد حقق القضاء في ظرف وجيز مكاسب يشهد عليها الجميع، علينا أن نداوم على هذا الدرب بإعداد عدة أكبر قوامها إصلاح المنظومة القضائية سواء في مواردها البشرية أوفي عصرنة وسائلها أوفي إعادة النظر في النصوص القانونية التي تعمل بها أو في استحداث أحكام جديدة”.

وفي السياق أشار زغماتي إلى البلد منذ بضعة أشهر كانت في مخاض عسير خرجت منه بسلام بفضل المخلصين لهذا الوطن”، متابعا:” لتنفتح أمامها كل آفاق الفرج وتتحقق آمال استرجاع الشعب لسيادته على حقوقه وحرياته ومقدراته التي أنعم الله بها عليه”.

وأكد المسؤول بأن المكاسب التي حققتها بلادنا منذ بضعة أشهر بفضل يقظة أبنائها في حاجة أكثر من أي وقت مضى إلى حمايتها، متابعا: هذا لن يكون إلا بحرص كل واحد منا وهذا بإخلاص النية ويحسن العمل وأن يحافظ على هذه الأمانة ويصون هذه الوديعة”.

وفي سياق آخر شدد زغماتي بأن العدالة في الجزائر تواجه كما في الخارج تحديات كبرى لكونها مرغمة على مسايرة العصر الذي طغت عليه تكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن إيجاد حل للكثير من المشاكل التي تعاني منها يتوقف على مدى قدرتها على عصرنة أدوات تسييرها لتحسين النوعية ولربح الوقت وتوفير الجهد والمال”.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …