الرئيسية » Non classé » زيتوني: المصالحة الاقتصادية مع ناهبي المال العام تتطلب استفتاء شعبيا

زيتوني: المصالحة الاقتصادية مع ناهبي المال العام تتطلب استفتاء شعبيا

قال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني، أن الحديث عن المصالحة الاقتصادية مع ناهبي الاقتصاد الوطني يقتضي تنظيم استفتاء شعبي لأن المواطنين هم المعنيون بالنهب وتضييع مقدرات وثروات البلاد.
وتساءل زيتوني، خلال تنظيمه لتجمع شعبي بولاية الجلفة، إن كان يمكن استعادة الأموال المنهوبة من خلال المصالحة الاقتصادية، مشككا في مدى نجاح المقترح الذي جاء على ألسن عدد من رؤساء الأحزاب.
وقال زيتوني إن أذناب العصابة لا تزال متواجدة في الإدارة وتشجع الاستيراد لتهريب أموال الشعب إلى الخارج.
وأضاف أن الوضع يكشف عن أرقام مرهقة تنخر الاقتصاد الوطني، إذ نستورد مليار دولار كل سنة من بودرة الحليب من فرنسا أو كما سماها بعبارة “ماماهم فرنسا”، واستيراد مختلف الحاجيات منها الأعلاف بقيمة 600 مليون دولار، في حين أن الجلفة يمكنها سد العجز عن طريق تربية الأبقار بحسب زيتوني.
من جهة ثانية استنكر التضييق على المنتخبين المحليين، قائلا إنهم يتعرضون لمختلف المضايقات ومن يحاول مباشرة التنمية ووضع حد لرؤوس الفساد، يتم إدخاله في دوامة التهم والمتابعات القضائية.
واعتبر الأمين العام للأرندي أن الخروج من هذه الوضعية يقتضي التوجه للانتخابات من أجل توفير برلمان قوي يقف أمام المتغولين، وللرد على دعاة المرحلة الانتقالية وتوفير الاستقرار.

شاهد أيضاً

منحة البطالة ومراجعة الأجور.. إجراءات عاجلة شرعت في تنفيذها الحكومة

قال وزير المالية، ابراهيم جمال كسالي، إن مشروع قانون المالية 2023 جاء وسط ظروف دولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.