الرئيسية » Non classé » ع انطلاق كأس افريقيا 2020 لكرة اليد غدا ….مصر و تونس مرشحتان فوق العادة و الجزائر لخلط الأوراق

ع انطلاق كأس افريقيا 2020 لكرة اليد غدا ….مصر و تونس مرشحتان فوق العادة و الجزائر لخلط الأوراق

سيخوض منتخبا مصر و تونس, -مثل ما جرت عليه العادة-, منافسات الطبعة ال24 من كأس أمم افريقيا المقررة بالعاصمة تونس و الحمامات و نابل في الفترة من 16 الى 26 جانفي, في ثوب المرشحان الابرز للتتويج بلقب الدورة التي تعرف لأول مرة مشاركة 16 بلدا, بما فيها الجزائر التي ستسعى لخلط الحسابات و تغيير هذه النظرة المسبقة لمجريات المنافسة.
من جهته, سيخوض المنتخب التونسي الذي يعد -بدون منازع- عملاق الكرة الصغيرة الافريقية برصيد 10 ألقاب, الدورة بنية أكيدة في اضافة تتويج جديد, مستفيدا في ذلك من عاملي الأرض و الجمهور, هذا الأخير سيكون حتما ورقة فارقة و رابحة بقاعة رادس بالنسبة ل”نسور قرطاج”.
وستكون الفرصة من دون شك سانحة امام أصحاب الأرض للتتويج باللقب واقتناص التأشيرة الوحيدة المؤهلة للألعاب الاولمبية المقبلة (طوكيو-2020).
وبالإضافة إلى المضايقة المتوقعة و المنتظرة لأصحاب الأرض من قبل مصر, يتعين على تونس كذلك توخي الحذر من المنتخب الجزائري, تحت قيادة المدرب الفرنسي آلان بورت الذي يعرف جيدا التونسيين حيث عمل معهم في الفترة الممتدة من 2009 إلى 2013 و توج معهم بلقبين قاريين في 2010 و 2012.
ومن المؤكد أن الفريق الوطني, الذي غاب عن بطولتي العالم 2017 و 2019 و المتواجد حاليا في طور إعادة البناء, سيلعب مباريات “كان-2020” و كله عزم و إرادة على إعادة صنع أمجاد الكرة الصغيرة الجزائرية التي تلقت ضربة قوية في دورة 2018 التي أنهتها في مركز سادس مخيب للآمال حيث يعد الأسوأ في تاريخ المشاركات الجزائرية في هذا الموعد.
ويبدو أن الفرصة ستكون سانحة للمنتخب الوطني, المدرج في المجموعة الثالثة رفقة المغرب و الكونغو و زامبيا التي تسجل أول مشاركة لها في البطولة, لتحقيق انطلاقة جديدة مع مدرب محنك يعرف خبايا كرة اليد الإفريقية وتشكيلة تضم في صفوفها مزيجا من الأسماء الكبيرة التي تملك خبرة محترمة خاصة على الصعيد القاري و أخرى شابة تبحث عن البروز.
وتتمثل مهمة المنتخب الوطني في المقام الأول في التأهل إلى بطولة العالم مصر-2021 ولما لا العودة إلى “البوديوم” الذي غاب عنه في الطبعتين الأخيرتين.
من جهتها, ستحاول المنتخبات الأخرى, على رأسها المغرب (على الرغم من صعوبة المهمة), إلى إحداث المفاجأة و بلوغ ابعد مستوى ممكن من المنافسة مثل ما كان عليه الأمر بالنسبة لأنغولا التي أنهت طبعتي 2016 و 2018 في المركز الثالث, و الغابون و جمهورية الكونغو الديمقراطية.
وتجدر الإشارة أن تونس تحتضن كأس أمم إفريقيا لكرة اليد لخامس مرة في تاريخها بعد دورات 1974 و 1981 و 1994 و 2006. وتمكنت تونس من الصعود فوق منصة التتويج في الدورات ال23 من المنافسة (تمكنت خلالها من احراز اللقب 10 مرات و احتلت المركز الثاني في 7 دورات و المركز الثالث في 6 دورات).
أما المنتخب الجزائري فيملك في رصيده 7 ألقاب و 7 مرات أنهى فيها المنافسة في مركز الوصيف و 4 مرات في المركز الثالث, فيما يكمل منتخب مصر نصاب المنتخبات المتوجة بمجموع 6 ألقاب و 8 مرات في المركز الثاني و6 مرات في المركز الثالث.
ومعلوم أن المتوج بلقب الطبعة ال24 من كأس أمم إفريقيا سيقتطع تأشيرة المشاركة في اولمبياد طوكيو-2020 فيما ستتمكن المنتخبات الستة الأولى من المشاركة في بطولة العالم-2021 و التي ستعرف لأول مرة حضور 32 بلدا.

تركيبة المجموعات
تركيبة مجموعات النسخة الرابعة و العشرين لكأس إفريقيا للأمم في كرة اليد المقررة من 16 إلى 26 يناير الجاري بتونس:
المجموعة (أ): مصر – غينيا – جمهورية الكونغو الديمقراطية – كينيا
المجموعة (ب): أنغولا – الغابون – ليبيا – نيجيريا
المجموعة (ج): تونس (حاملة اللقب و البلد المنظم) – الكاميرون – كوت ديفوار – الرأس الأخضر
المجموعة (د): المغرب – الجزائر – الكونغو – زامبيا
يتأهل الأولان عن كل مجموعة للدور الرئيسي, بينما يلعب الأخيران عن كل مجموعة كأس الرئيس من أجل الترتيب.

شاهد أيضاً

“بيان الفيفا تنقصه الشجاعة”

اعتبر الإعلامي والمذيع في القسم الرياضي لقناة الجزيرة القطرية، مجيد بوطمين، بيان “الفيفا” الذي ردّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.