الرئيسية » الرياضة » فيلود: يجب الفوز على الرجاء المغربي في تيزي وزو و لم نقصى بعد

فيلود: يجب الفوز على الرجاء المغربي في تيزي وزو و لم نقصى بعد

خسر شبيبة القبائل المواجهة التي جمعته بمضيفه الرجاء البيضاوي المغربي 0-2، في المباراة التي جمعتهما يوم الجمعة، في الجولة الثالثة من رابطة أبطال إفريقيا.
سجل بين مالانغو وسفيان رحيمي، هدفي أصحاب الأرض في الدقيقتين 51 و54 على الترتيب.
وبدأ شبيبة القبائل المباراة باحتياط وهدوء في الوسط والدفاع، ونظم صفوفه للوقوف أمام ضغط الرجاء.
واعتمد الفريق البيضاوي على التمريرات القصيرة والتحضير من الوسط.
وكانت أولى الفرص بواسطة ركلة حرة للرجاء، ومن رأسية لسيفيان رحيمي، الكرة مرت جانبا في الدقيقة الثامنة، تلتها محاولة أخرى من مالانجو من رأسية أيضا، عرفت تدخل الحارس بن بوط.
ووجد صاحب الأرض صعوبة كبيرة لاختراق وسط ودفاع الفريق الجزائري، الذي كان منظما على المستوى التكتيكي.
بالمقابل اعتمد الفريق الضيف على المرتدات الهجومية، التي لم تهدد مرمى الحارس الزنيتي، فكانت أخطر فرصة من تسديدة بلايلي عرفت تدخلا ناجحا للزنيتي.
ودخل الرجاء الشوط الثاني بنفس الرغبة في التسجيل، إلى أن تمكن بين مالانجو من الحصول على كرة في مربع العمليات بعد اختلاط بين اللاعبين، أنهاها بتسديدة، سجل منها الهدف الأول في الدقيقة 51.
وأربك هذا الهدف لاعبي الشبيبة، وزاد من ضغط الرجاء، إلى أن تمكن رحيمي من استغلال كرة، عادت من الحارس بن بوط بعد تسديدة مالانجو، وأعادها للمرمى، مسجلا الهدف الثاني.
وانفرد أيوب ناناح بالحارس ورواغ الحارس بن بوط، وسدد لكن الكرة مرت محادية في الدقيقة 70.
وأجرى هوبير فيلود مدرب شبيبة القبائل تغييرين دفعة واحدة، حيث أخرج بن سايح و بونوة وأدخل بدلهما بلغربي وعدادي في الدقيقة 61.
وفي الدقيقة 65، عمل فني جميل من رحيمي، الذي تلاعب بمدافعين اثنين، ومرَر كرة فوق طبق لمالانجو أمام المرمى، لكن الأخير أضاع أمام المرمى الفارغة بطريقة غريبة.
وأجرى جمال السلامي مدرب الرجاء، تغييره الأول بإشراك زكرياء الوردي بدلا من أيوب ناناح، وبعده عبدالإله الحافيظي بدلا من سفيان رحيمي.
أخطر فرصة لشبيبة القبائل كانت من تسديدة عدادي، حيث رد القائم الكرة.
واستمرت المباراة دون أي جديد، ليقتنص الرجاء فوزا ثمينا.
وتراجع شبيبة القبائل إلى المركز الثالث للمجموعة الرابعة، بعدما توقف رصيده عند 3 نقاط، بينما رفع الرجاء البيضاوي رصيده إلى 6 نقاط متخلفا بنقطة واحدة عن الترجي الرياضي التونسي المتصدر.
وسقط الترجي في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه فينا كلوب من الكونعو الديمقراطية الذي حصد أول نقطة له في المنافسة.
وتحدث فيلود عن الهزيمة و قال انها كانت غير متوقعة بالنظر الى الاداء الطيب المقدم في الشوط الاول” ارتكبنا أخطاء دفاعية قاتلة كلفتنا الكثير، ووقعنا في نفس السيناريو الذي كان لنا سابقا في عدة لقاءات، عندما تلقّينا هدفين في أول ربع ساعة من الشوط الثاني، حاولنا العودة في النتيجة، لكننا لم نتمكن من ذلك وخانتنا الفعالية رغم توفر الفرص، عكس فريق الرجاء، الذي استغل فرصه جيدا، أما بخصوص حظوظنا فإننا لم نقصى بعد و علينا الفوز في تيزي وزو امام الرجاء لبعث حظوظنا كاملة في بلوغ ربع نهائي رابطة الابطال”

شاهد أيضاً

“بيان الفيفا تنقصه الشجاعة”

اعتبر الإعلامي والمذيع في القسم الرياضي لقناة الجزيرة القطرية، مجيد بوطمين، بيان “الفيفا” الذي ردّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.