الرئيسية » الوطني » كمال رزيق يؤكد على رفع كل العوائق لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الثنائية بين الجزائر وليبيا

كمال رزيق يؤكد على رفع كل العوائق لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الثنائية بين الجزائر وليبيا

أكد وزير التجارة كمال رزيق أن الحكومة الجزائرية ستعمل على رفع كل العوائق لترقية علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية بين الجزائر وليبيا في مختلف المجالات.

وأوضح رزيق، في كلمته خلال منتدى الأعمال الجزائري الليبي الذي انعقد، اليوم الثلاثاء، بالجزائر العاصمة، بمشاركة نحو 300 متعامل اقتصادي من الجانبين تنظمه الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة “أن الحكومة حريصة على رفع كل العوائق من أجل تشجيع المبادلات بين الجزائر وليبيا في إطار منطقة مشتركة للتبادل الحر”.

في هذا الإطار، أعلن الوزير عن استحداث معارض اقتصادية دائمة للمنتجات الوطنية الجزائرية بالولايات الحدودية الشرقية، على غرار ولايتي وادي سوف وإليزي للتعريف بالمنتجات الجزائرية وتكون فضاء لمتعاملي كلا البلدين، لبحث شراكات تجارية واقتصادية، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات تدخل ضمن “إستراتيجية الجزائر الرامية إلى النهوض بعلاقات التعاون الجزائرية الليبية”.

وتابع رزيق يقول إن إقامة معارض اقتصادية للمنتجات المحلية يهدف إلى “إعطاء ديناميكية كبيرة للتبادل التجاري بين الجزائر وليبيا”، مؤكدا الأهمية التي توليها الحكومة الجزائرية لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين”.

كما أعلن الوزير عن إعادة تفعيل دور مجلس رجال الأعمال المشترك الجزائري الليبي، معتبرا منتدى رجال الأعمال الجزائري الليبي المنعقد “فرصة للنظر في كيفية رفع وتشجيع المبادلات التجارية والاقتصادية، لكي ترتقي إلى مستوى العلاقات السياسية والتاريخية التي تربط البلدين”.

في السياق، دعا وزير التجارة رجال الأعمال الجزائريين للترويج للمنتوج الجزائري في السوق الليبية والاستثمار مع الأخوة الليبيين عن طريق إطلاق مشاريع مشتركة على أساس مبدأ “رابح-رابح”.

وأفاد رزيق أن حضوره الشخصي وحضور الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية عيسى بكاي أشغال هذا المنتدى هو” دليل على العلاقات المتينة التي تربط البلدين”.

وأكد رزيق أن كل المنتجات الجزائرية توضع تحت تصرف الأشقاء الليبيين، قائلا بهذا الخصوص: “نحن على أتم الاستعداد لإيصال منتجاتنا من مختلف الشعب الفلاحية والصناعية وكل ما يحتاجه الأشقاء الليبيين إلى المعابر الحدودية الجزائرية الليبية وبوسائل نقل جزائرية”. وتمتد الحدود الشرقية للجزائر مع الشقيقة ليبيا على مسافة تقدر بأزيد من 1.000 كلم.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.