الرئيسية » الدولي » كورونا يدفع إلى تمديد اتفاق تخفيض الإنتاج إلى نهاية 2020

كورونا يدفع إلى تمديد اتفاق تخفيض الإنتاج إلى نهاية 2020

أوصت اللجنة التقنية لدول أوبك وغير أوبك, في ختام اجتماع استثنائي عقد بفيينا, بتمديد الاتفاق الحالي لخفض الانتاج لغاية نهاية 2020 وتطبيق تخفيض إضافي في الإنتاج إلى غاية نهاية الثلاثي الثاني من السنة؟

وحسب وزير الطاقة ورئيس مؤتمر أوبك السيد محمد عرقاب، فقد جاءت توصيات اللجنة التقنية كإجابة لتداعيات فيروس كورونا التاجي الذي “أثر سلبيا على الطلب على النفط وعلى الأسواق البترولية”.

وقال الوزير بهذا الخصوص إن “لوباء كورونا التاجي أثرا سلبيا على النشاطات الاقتصادية وخاصة قطاعات النقل والسياحة والصناعة في الصين بصفة خاصة وشيئا فشيئا في المنطقة الأسيوية وتدريجيا في العالم وبالتالي فان لهذا الوباء تأثيرا سلبيا على الطلب البترولي وأسواق النفط”.

ومن هذا المنطلق، أوصت اللجنة التقنية المشتركة لـ أوبك/غير لأوبك (أو ما يعرف بأوبك +)، إثر اجتماع دام ثلاثة أيام (من 04 إلى 06 فيفري) بمقرها بفيينا (النمسا)، ب”تمديد الاتفاق الحالي لتخفيض الإنتاج الذي يسري مفعوله إلى غاية نهاية مارس، إلى غاية نهاية السنة الجارية”. كما أوصت اللجنة التقنية بتخفيض إضافي للإنتاج إلى غاية نهاية الثلاثي الثاني من هذا العام، حسب رئيس أوبك الذي أكد “دعمه لتوصيات اللجنة”.

وأعرب عرقاب عن عزمه على “مواصلة المشاورات مع الدول الأعضاء في أوبك وغير أوبك المشاركة في بيان التعاون، بغية البحث عن حلول تحظى بالإجماع، وهذا على أساس اقتراح اللجنة التقنية من أجل التمكن سريعا من إعادة استقرار السوق ومجابهة الأزمة الحالية”.

كما أعرب عرقاب عن تفاؤله بهذا الخصوص قائلا: “الوضعية واضحة وتستلزم أعمالا تصحيحية لمصلحة الجميع”.

وعبر عرقاب عن تعاطف الجزائر ومنظمة أوبك مع الصين، مؤكدا ثقته في قدرة الصين وحزمها على احتواء هذا الوباء، متمنيا كل النجاح لهذا البلد الصديق في مجابهة هذه الأزمة.

وقد أدى فيروس كورونا الذي ظهر بمقاطعة ووهان الصينية إلى وفاة ما لا يقل عن 720 شخصا لحد الآن، وإلى تراجع سريع في الطلبيات لدى شركات عالمية.

 

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يدعو إلى رفع القيود عن تسويق اللقاحات

دعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إلى تمكين اللقاحات المنتجة في إفريقيا من الوصول إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.