الرئيسية » الوطني » محاكمة بومالة في أجل أقصاه عشرون يوما

محاكمة بومالة في أجل أقصاه عشرون يوما

أحيل ملف الإعلامي والناشط السياسي فضيل بومالة على قسم الجنح لمحكمة الدار البيضاء، الخميس الماضي، في انتظار برمجة المحاكمة، في أجل أقصاه عشرون يوما.

وكشف المحامي المتأسس في حق الإعلامي فضيل بومالة وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي نور الدين احمين أن قاضي التحقيق أنهى تحقيقه، وأصدر أمرا بالإحالة على قسم الجنح بمحكمة الدار البيضاء.

ونقلت يومية “الخبر” عن المتحدث أن التهم كيفت، خلال التحقيق، عن التهم التي وجهتها له النيابة في البداية، غير أن هيئة الدفاع لم تطلع بعد على أمر الإحالة، لكن الأكيد أنها ليست جناية بل جنحة.

وقال أحمين إن قاضي التحقيق أصدر أمره، في التاسع من الشهر الجاري، أي الخميس من الأسبوع الماضي، وأبلغت هيئة الدفاع، أول أمس، معتبرا الأمر عاديا، مشيرا إلى أن هناك احتمالين: الأول سير القضية بشكل عادي، وتحول إلى المحكمة قسم الجنح وتجدول، وفي هذه الحالة تبرمج بعد 15 إلى عشرين يوما. أما الاحتمال الثاني: فهو الأخذ بعين الاعتبار كونها قضية معتقل رأي، وبالتالي يمكن تسريع الوتيرة ببرمجتها في أقرب وقت، وقد يكون ذلك خلال الأيام المتبقية من الأسبوع الجاري، ثم تؤجل الجلسة، ويفرج عنه.

وكان بتاريخ 19 سبتمبر من السنة الماضية  2019، قد تم تقديم الإعلامي فضيل بومالة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة، الذي أحال بدوره ملف الموقوف أمام قاضي التحقيق للغرفة الأولى الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية للحراش، وكانت النيابة قد وجهت لبومالة تهمة المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية، وكان توقيف المتهم ليلة قبلها في حدود الساعة الثامنة والنصف مساء.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.