الرئيسية » الاقتصاد » مداخيل الجزائر تراجعت عن التوقعات بمليار دولار

مداخيل الجزائر تراجعت عن التوقعات بمليار دولار

بلغت مداخيل الجزائر من المحروقات إلى غاية نهاية شهر فبراير الفارط، ما قيمته 5 مليار دولار، مقابل 6 مليار دولار التي كانت متوقعة وذلك بسبب تداعيات وباء كورونا على سوق النفط العالمية وتراجع الطلب الأوروبي على الغاز جراء الظروف المناخية.

وأوضح وزير الطاقة محمد عرقاب، خلال نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي أن كل الدول المنتجة للبترول تأثرت بتداعيات وباء كورونا على الطلب العالمي للنفط والانخفاض الحاد لأسعار البترول.

وتابع الوزير يقول: “حسب التقارير التي وصلتنا فقد بلغت مداخيل الجزائر من المحروقات منذ مطلع السنة إلى غاية نهاية شهر فبراير الفارط 5 مليار دولار فيما كنا نتوقع أن تبلغ 6 مليار دولار معنى أن واحد (1) مليار دولار لم يدخل خزينة الدولة مقارنة بتوقعات سابقة” .

وإلى جانب تأثير تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي وانكماش الطلب على النفط وما تبعه من تهاو لأسعار خام برنت التي لامست 25 دولار للبرميل، تأثرت مداخيل الجزائر من المحروقات بتراجع الطلب الأوروبي على الغاز الطبيعي الجزائري.

وقال عرقاب بهذا الخصوص ” فقدنا نسبة 18 في المائة من الطلب الأوروبي على الغاز الطبيعي مقارنة مع السنة الماضية علما ان السوق الأوروبية تشكل الوجهة الأساسية للغاز الجزائري ويعود هذا الانخفاض في الطلب إلى الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة في أوروبا”.

وتابع عرقاب قائلا “سنعمل على أن لا تدوم الأزمة الحالية لسوق النفط والمحافظة على المداخيل علما أن توقعاتنا لهذه السنة تحقيق عائدات بـ 34 مليار دولار “.

 

شاهد أيضاً

أندلسي:الجوية الجزائرية ستقتني الطائرات الجديدة من شركتي أرباص الفرنسية أو بوينغ الأمريكية

رخّص رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لشركة الخطوط الجوية الجزائرية بشراء 15 طائرة، واقتناء بواخر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.