الرئيسية » الوطني » مدير مستشفى بوفاريك بالبليدة : المصابون الـ14 بفيروس كورونا يتماثلون للشفاء

مدير مستشفى بوفاريك بالبليدة : المصابون الـ14 بفيروس كورونا يتماثلون للشفاء

أكد مدير مستشفى بوفاريك بالبليدة رضا دغبوش أن “الحالات الإيجابية الـ 14 الذين استقبلهم المستشفى، وتأكدت، في وقت سابق، إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد 19) في حالة جيدة حاليا ويتماثلون للشفاء وننتظر صدور نتائج التحاليل التي أجريت لهم قبل ثلاثة أيام من معهد باستور”، مضيفا: “نتوقع الشفاء التام لهؤلاء المرضى قريبا”.

وأوضح دغبوش، أمس الثلاثاء، أن هؤلاء المرضى “مازالوا يخضعون للحجر الصحي بمستشفى بوفاريك، في أحسن الظروف، ومعنوياتهم جد مرتفعة، وتقدم لهم الرعاية اللازمة. كما أنهم يتبعون نظاما غذائيا مدروسا لرفع مناعتهم لمواجهة الفيروس”.

وكشف مدير المستشفى أن “تحاليل للحالات المؤكدة تجرى كل ثلاثة أيام، بمقتضى بروتوكول أقرته وزارة الصحة وترسل إلى معهد باستور بهدف المتابعة الجيدة لجميع الحالات”.

وبالنسبة إلى الحالات الثمانية المشتبه فيها، أعلن المتحدث عن ظهور النتائج “سلبية” لجميعها، ما عدا حالة واحدة لطفل في السنتين من عمره، لم تصدر نتائج تحليله بعد، مضيفا أن ثلاث حالات استقبلت، مساء أول أمس الاثنين، وضعوا في الحجر الصحي، بعدما استدعاهم المستشفى للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمها، علما أن جميع الحالات المؤكدة، وغير المؤكدة من محيط العائلة المصابة بالفيروس نفسها.

من جهة أخرى، ناشد دغبوش المواطنين “عدم إثارة الشكوك، وتجنب التهويل، خصوصا على شبكات التواصل الاجتماعي، لأن معنويات المرضى جد مرتفعة، ويتكفل بهم جيدا، واحتفلنا معهم بعيد المرأة في أجواء عائلية ولا داعي لإحباطهم”، مضيفا أن “المرضى في أحسن حال، وهم بحاجة لدعم كافة الجزائريين ودعواتهم، ولهذا يجب تجنب التهويل الذي لاحظناه عبر شبكات التواصل الاجتماعي الذي تأسف له المرضى كثيرا، لأنهم يتابعون بدقة ما ينشر عنهم”.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.