الرئيسية » الوطني » معهد باستور:  لم نصل إلى 100 حالة لإقرار الحجر أو حالة طوارئ

معهد باستور:  لم نصل إلى 100 حالة لإقرار الحجر أو حالة طوارئ

قدر مدير معهد باستور الجزائر فوزي درار أن مسألة الوضع الحالي لوباء كورونا في الجزائر لا يستدعي إجراء الحجر على ولاية معينة، أو إعلان حالة الطوارىء، مشيرا إلى أن قرارا مثل هذا يتوقف على عدد الحالات المسجلة، وأنه في الوضع الحالي العدد لم يصل إلى 100 حالة، وأن كل الحالات المسجلة، أي الحاملة لفيروس كورونا، إلى غاية الآن، هي حالات أدخلت إلى الجزائر.

وكشف مدير معهد باستور الجزائر، اليوم الأربعاء، بمنتدى المجاهد، أنه المعهد أجرى، إلى غاية اليوم، أي خلال شهر واحد، أكثر من 1200 تحليل لعينات مشتبه في أنها حاملة لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن العمل جار حاليا على تكوين أطقم تتكفل بتحليل العينات بشرق وغرب البلاد.

وأوضح المسؤول أن “مخبر باستور المرجعي أجرى تحاليل لأكثر من 1200 عينة مشتبه في أنها حالات لفيروس كورونا (كوفيد 19 )، أسفرت، إلى حد الآن، عن 67 حالة ايجابية” (قبل إعلان وزارة الصحة عن حصيلة جديدة بـ 72 حالة)، مضيفا أن المعهد يملك كل الإمكانيات للقيام بالتحاليل.

في هذا الصدد أشار فوزي درار إلى  أن “العمل يجري حاليا على تجهيز فرعين للمعهد بكل المعدات بولايتي وهران وقسنطينة، لتحليل العينات، وعلى تكوين أطقم ستتكفل بتشخيص الفيروس”، مضيفا أن “الوضعية ستقيم مع بداية شهر أفريل المقبل”، أي بعد انقضاء مدة الاحتضان (14 يوما) التي يخضع لها الأشخاص الذين دخلوا الجزائر في المدة الأخيرة.

وردا على سؤال متعلق باللقاح الذي أعلن عنه المختص في علم الفلك لوط بوناطيرو ويقول إنه مضاد لفيروس كورونا، قال درار إن معهد باستور “ليس من صلاحياته إبداء رأيه بخصوص نجاعة أي دواء أو لقاح، مهما كانت طبيعته”، مضيفا أنه سواء تعلق الأمر باللقاح الذي روج له بوناطيرو أو بدواء آخر، فإنه “يجب إتباع الإجراءات المعمول بها في الحالات العادية لتسجيل أي دواء، ومن ثم عرضه في السوق”.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.