الرئيسية » المجتمع » منع التنقلات و التجمعات ما عدا لحاملي التراخيص بوهران

منع التنقلات و التجمعات ما عدا لحاملي التراخيص بوهران

لقت تدابير الحجر الصحي الجزئي التي أقرتها السلطات العليا للبلاد بولاية وهران على غرار عدد من ولايات الوطن في إطار الوقاية من انتشار وباء فيروس كوروونا، استجابة “تامة” من المواطنين.

وقد بدت شوارع المدينة امس الثلاثاء مع اليوم الرابع من تطبيق هذا القرار خالية من المارة والحركة, ماعدا دوريات الشرطة في مشهد يختلف عما هو معتاد.

وتم وضع تشكيل أمني ثابت ومتحرك من قبل الدرك الوطني بالتنسيق مع مصالح الأمن الولائي عبر كامل الولاية حسب إقليم الاختصاص لمنع التنقلات والتجمعات باستثناء حاملي التراخيص, كما أفاد به في لقاء صحفي مسؤول الإعلام والإيصال والتوجيه بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بوهران, الرائد محمد لطفي.

وأبدى المواطنون وعيا كبيرا بخطورة “فيروس كرونا” لا سيما بضرورة الالتزام بإجراء الحجر المنزلي الجزئي، حيث تبدأ الشوارع تخلو من المارة وتغلق المحلات بحوالي ساعة قبل دخول فترة سريان هذا القرار من السابعة مساء إلى غاية السابعة من صباح اليوم الموالي.

ونوه قائد فرقة حركة المرور وأمن الطرقات بالأمن الولائي لوهران, سقار حاج صالح, بهذه الاستجابة من قبل المواطنين حيث ذكر في تصريح للصحافة : “لمسنا تجاوبا كبيرا من قبل المواطنين وهذا دليل على وعيهم بخطورة الوضع”.

وأبرز بعض المواطنين قبيل دخول فترة الحجر الصحي الجزئي, أنهم بادروا بمحض إرادتهم بالحجر المنزلي الذاتي أيام قبل صدور القرار, مؤكدين من جهة أخرى على مسؤولية ودور الأولياء في حث أبناءهم على الالتزام التام بقرار الحجر الجزئي.

وحتي الشباب الذين اعتادوا في سالف الأيام على السهر بمحيط أحياءهم أبانوا عن وعي والتزام كبيرين بقرار الحجر الجزئي. وفي هذا الصدد يقول مصطفى (28 سنة) الذي كان يسارع الزمن للالتحاق بالبيت قبيل الساعة السابعة مساءا : “لقد تعودت على ممارسة الرياضة مساءا بغابة المنزه وبعد اقرار الحجز الجزئي أمارس أنشطة رياضية داخل البيت”.

ومن جهة أخرى ودعما للأنشطة التحسيسية حول الوقاية من هذا الوباء والالتزام بالحجر الجزئي, دعت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف المؤذنين والأئمة بإرشاد وحث المواطنين بعدم الخروج واحترام توقيت الحجر الصحي وذلك باستعمال مكبرات الصوت الخارجية بعد كل أذان للصلوات الخمس, كما يقوم مجلس سبل الخيرات التابع لذات المديرية بالتنسيق مع جمعية الشباب المثقف بتزويد الطاقم الطبي الساهر على المصابين بالفيروس بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية “أول نوفمبر” بوهران بوجبات غذائية ساخنة.

للإشارة تقوم مصالح الدرك الوطني بوهران والأمن الولائي بعمليات تطهير واسعة لمدينة وهران وضواحيها في إطار الوقاية من فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

“تسويق 50 مليون خبزة خلال أول أيام العيد”

قال رئيس الجمعية الوطني للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، إن نسبة المداومة خلال أول أيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.