الرئيسية » الرياضة » ميسي وليفربول مرشحان للفوز بجائزة عالمية جديدة

ميسي وليفربول مرشحان للفوز بجائزة عالمية جديدة

لا تهدأ منافسة الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، على الألقاب الجماعية والفردية منذ بداية مسيرته الاحترافية مع النادي الكتالوني، والتي كان آخرها فوزه بجائزتي اللاعب الأفضل لـ”فيفا” والكرة الذهبية، التي منحتها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية الشهيرة.
وبعد الكرة الذهبية، يستعدّ ميسي للظفر بلقب جديد، إذ ذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية أنّه جرى اختياره ضمن القائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة “لوريوس” لأفضل رياضي في العام. وهي المرة السادسة التي يتم ترشيحه فيها، بحيث سيكون في منافسة مع كل من أسطورة التنس الإسباني رافائيل نادال ومتسابق الدراجات النارية مارك ماركيز، في الحفل الذي سيقام في 17 فيفري المقبل في العاصمة الألمانية برلين.
وأضافت الصحيفة أنه سيظهر إلى جانب ميسي العديد من الرياضيين، على غرار العداء الكيني إليود كيبتشوج، ولويس هاميلتون بطل سباق سيارات “فورمولا 1″، ولاعب الغولف تايغر وودز.
وترشح فريق ليفربول الإنكليزي بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب للفوز بجائزة فريق العام، بعدما تمكن من إحراز لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي. كما سينافس على أفضل عودة بعدما تمكن من الإطاحة ببرشلونة في الـ”ريمونتادا” الشهيرة بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
وإلى جانب ليفربول، فقد ترشح كل من المنتخب الإسباني لكرة السلة المتوج بمونديال الصين أخيرًا، وفريق تورونتو رابتورز، من الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، ومنتخب كرة القدم للسيدات الأميركي، وفريق جنوب أفريقيا للرغبي، وفريق مرسيدس جي بي للفورمولا، كما ستكون هناك العديد من الجوائز المخصصة للرياضات الفردية.
فيما كشف ميسي في حديثه مع شبكة “دي إي زد إن” البريطانية أن الصراع بينه وبين كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد السابق خلال السنوات الماضية في الدوري الإسباني لكرة القدم سيبقى عالقاً عند الجماهير، على الرغم من انتقال “صاروخ ماديرا” إلى الكالتشيو.
وقال ميسي: “المنافسة مع رونالدو استمرت لعدة سنوات. ليس من السهل الحفاظ على مستويات معينة لفترة طويلة، بالإضافة إلى أن برشلونة وريال مدريد كانا متطلبين للغاية، لأنهما أفضل فريقين في العالم، وكانت مواجهة خاصة، وستبقى إلى الأبد”.
وأضاف: “تساوي المنافسة في كرة القدم لسنوات عديدة أمراً صعباً للغاية. أنا أعتقد أن ما حدث سيبقى إلى الأبد، لأنها كانت مبارزة رياضية لطيفة بيننا للغاية على المستوى الشخصي، وأظن أن الجماهير كانت تستمتع بذلك أيضاً، سواء كانوا مشجعين لريال مدريد أو برشلونة أو حتى كل متتبعي كرة القدم”.
أما بخصوص مواجهات “الكلاسيكو” بين ريال مدريد وبرشلونة، بوجود النجم البرتغالي، فقال ميسي: “وجود كريستيانو رونالدو في المباراة يعطي الأمر ميزة كبيرة، والمباريات ضد الريال تكون خاصة بالنسبة لقيمتها الكبيرة، لكن من الواضح أنها كانت مميزة بوجود رونالدو”.
وختم قائد برشلونة حديثه بقوله: “لقد مرت المرحلة بيننا الآن، بعد أن مررنا بها جميعا، والآن أنا أتطلع إلى الأمام. ولدي في الوقت الحالي العديد من الأشياء حتى أفعلها”.

شاهد أيضاً

“الفاف” تكشف رسميا عن القميص الجديد للخضر

كشف الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالشراكة مع شركة الألبسة الرياضية “أديداس” عن القميص الجديد للمُنتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.