الرئيسية » الاقتصاد » نحو فتح مدرستين عليتين وطنيتين للزراعة الصحراوية في ولايتي الوادي وورقلة

نحو فتح مدرستين عليتين وطنيتين للزراعة الصحراوية في ولايتي الوادي وورقلة

أعلن مدير التكوين بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي جمال بوكزاطة عن اعتزام قطاع التعليم العالي و البحث العلمي فتح مدرستين عليتين وطنيتين جديدتين في الزراعة الصحراوية في كل من ولايتي الوادي وورقلة وهذا لمواجهة التحديات التي تعرفها الجزائر في مجال الأمن الغذائي مؤكدا أن القطاع سيندمج وبقوة ليكون قاطرة لتحقيق الأهداف التي سطرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خاصة فيما تعلق بالأمن الغذائي و الأمن الطاقوي و الأمن الصحي .

وأوضح مدير التكوين بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي جمال بوكزاطة سعي القطاع إلى توحيد الوسائط البيداغوجية التي تعتمدها الجامعات من خلال العمل على إيجاد أرضية تكنولوجية بيداغوجية مشتركة تندمج فيها كل المؤسسات الجامعية لتفادي الفروقات الحاصلة خاصة فيما تعلق بالشرخ الرقمي بين الطلبة وكذا عزم القطاع على دعم التخصصات التكنولوجية و الهندسية لمواكبة وتحقيق الاهداف المسطرة من قبل الدولة.

وقال جمال بوكزاطة لدى استضافته هذا الأربعاء في برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى إن استكمال الموسم الجامعي 2019/2020 في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة كان من أبرز التحديات التي طرحت على قطاع التعليم العالي لكن بفضل تضافر جهود الجميع لاسيما أفراد الأسرة الجامعية والعمل التشاوري الدائم الذي قام به القطاع تم اعتماد منحى بيداغوجي وتوعوي بإشراك المنظومة الجامعية في هذا التحدي من أجل رفعه.ليتم اختتام السنة الجامعية 2019/2020 بنجاح

وأبرز ضيف الأولى أن السنة الجامعية 2020/2021 جاءت لكي تستمد التجارب التي عشناها في السنة الجامعية الفارطة من خلال تبني نمط التعليم الهجين خاصة بعد اللقاءات التقيمية الدورية التي جمعت المنظمات الطلابية و الشركاء الاجتماعيين حيث لوحظت الحاجة الماسة للطلبة للتعليم الحضوري لأن التعليم عن بعد بصفة مطلقة قد يؤثر على استيعاب الطلبة لمحتويات البرامج البيداغوجية وبالتالي تم الاعتماد على التعليم الهجين بالإضافة إلى أسلوب الدفوعات .

ولتجاوز العقبات التي صادفت بعض الجامعات التي تعرف تعدادات طلابية كبيرة أكد بوكزاطة إعطاء قطاع التعليم العالي الفرصة لبعض الجامعات لكي تستدرك وتمدد ما فاتها وتتمكن من الإلمام بكل البرامج البيداغوجية المقررة وكذا تمكين الطلبة من إجراء امتحانات أخر السنة ومناقشة أطروحات ومذكرات التخرج.

وفيما تعلق بالتحضير للدخول الجامعي المقبل أوضح ضيف الصباح أن كل الهيآت و اللجان على المستوى الجهوي اجتمعت وقدمت اقتراحات خاصة فيما تعلق بتعديل وتحسين المنشور الوزاري وأردف قائلا “بالفعل تم الانتهاء منه ونحن بصدد مناقشته وطرحه على مستوى الندوات الجهوية للجامعات وبعدها ستكون الندوة الوطنية لرؤساء الجامعات لكي تؤكد وتصادق على هذه التوجيهات ليتم وضع المنشور الوزاري في متناول حاملي شهادة البكالوريا وأوليائهم ..و الأكيد في هذا المنشور أننا كرسنا الجانب الرقمي وعملية التسجيل كلها ستكون عبر تدعيم الرقمنة”

وتحدث ضيف الصباح عن الاختلال الحاصل من حيث التوجهات الكبرى للميادين المعرفية حيث تطغى العلوم الاجتماعية و الإنسانية بنسبة 62 بالمئة على حساب الدراسات الهندسية و التكنولوجيا لهذا يعمل القطاع من خلال إحداث أقطاب الامتياز على محاولة ترجيح الكفة لكي تصبح العلوم الهندسية و التكنولوجيا تحتل المكانة اللائقة بها.

وفي هذا الصدد أبرز بوكزاطة بأن القطب الجامعي بسيدي عبد الله سيشهد تطورا كبيرا من حيث التخصصات و الإمكانيات التي ستتاح له باعتباره قطبا تكنولوجيا تريده السلطات العمومية أن يكون مختلفا عن غيره من الأقطاب التكنولوجية على غرار جامعة باب الزوار وجامعة العلوم و التكنولوجيا بوهران من خلال احتضانه كمرحلة أولى لمدرستين وطنيتين عليتين في الذكاء الاصطناعي و الرياضيات

وأعلن بوكزاطة عزم قطاع التعليم العالي و البحث العلمي فتح مدرستين عليتين وطنيتين جديدتين في الزراعة الصحراوية في كل من واد سوف وورقلة وهذا لمواجهة التحديات التي تعرفها الجزائر في مجال الأمن الغذائي .

وأكد ضيف الصباح أن قطاع التعليم العالي سيندمج وبقوة ليكون قاطرة لتحقيق الأهداف التي سطرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خاصة فيما تعلق بالأمن الغذائي و الأمن الطاقوي و الأمن الصحي .

 

شاهد أيضاً

ياسين وليد: الجزائر جعلت من المؤسسات الناشئة مصدرا للثروة

قال وزير المؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة، ياسين المهدي وليد، إن التوجهات الاقتصادية الجديدة للجزائر تجعل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.