الرئيسية » الوطني » وزير التربية: تقديم دروس على الإنترنت والقنوات التلفزيونية للمقبلين على الإمتحانات الرسمية

وزير التربية: تقديم دروس على الإنترنت والقنوات التلفزيونية للمقبلين على الإمتحانات الرسمية

سطرت وزارة التربية والتعليم الوطنية خطة لمجابهة تعليق التعليم، وتتمثل هذه الإجراءات في جملة من العمليات المتكاملة باشرتها الوصاية والتي تكون خاصة بالتلاميذ المقبلين على الإمتحانات الرسمية.
وحسب الرسالة التي بعث بها وزير التربية محمد واجعوط للأسرة التعليمة عقب ماتشهده البلاد من إجراءات استثنائية أهمها تعليق التعليم الدراسي بسبب انتشار وباء كورونا، أكد من خلالها على اتخاذ اجراءات من شأنها أن تساهم في مواصلة تلقي التلاميذ للدروس عبر الوسائط التكنولوجيا والإنترنت والقنوات التفلزيونية.
وأكد وزير التربية في مراسلته، أن مصالح دائرته الوزارية قد اتفقت بالتنسيق مع مصالح وزارة الإتصال ببث دروس على قنوات التلفزيون العمومي لصالح تلاميذ السنة الخامسة إبتدائي وتلاميذ الرابعة متوسط وكذا تلاميذ السنة الثالثة ثانوي.
وستمكن هذه الإجراءات فئة التلاميذ الذين لايملكون أي وسيلة تكنولوجية للإتصال من الإستفادة من الدروس المقدمة عبر القنوات التلفزيونية.
كما ستقوم مصالح الوزارة الوصية، بتقديم دروس الدعم المدرسي عبر الإنترنت بإشراف الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد “اونيفيد”، لفائدة تلاميذ السنة الرابعة متوسط وتلاميذ سنة الثالثة ثانوي.
وبهذا الخصوص، دعت وزارة التربية الوطنية التلاميذ إلى استخدام كلمة السر ورمز المستخدم المتعلقة بالامتحانات على أن يتم تفعيل حسابات التلاميذ المقبلين حتى يتسنى لهم متابعة دروسهم بتفاعلية.
ولأول مرة سيتم تقديم الدعم المدرسي على اليوتوب من خلال 17 نقطة بث لفائدة جميع تلاميذ المراحل التعليمية الثالثة بمعدل نقطة بث لكل مستوى تعليمي.

هذه هي مواقيت بث الدروس النموذجية عبر قنوات التلفزيون العمومي بداية من الغد
أفادت وزارة التربية الوطنية، أنه سيتم بث دروس نموذجية لفائدة تلاميذ الأقسام النهائية عبر قنوات التلفزيون العمومي.
وأضافت الوزارة في بيان لها، أن العملية تأتي تجسيدا لخطة الطوارئ التي رسمتها الوزارة لمنع تفشي فيروس كورونا.
وأشار نفس البيان، إلى أنه سيتم الشروع في بث الدروس بداية من يوم غد الأحد في برنامج تلفزيوني ” مفاتيح النجاح”.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.