الرئيسية » الوطني » وكيل الجمهورية يلتمس البراءة لـ 16 موقوفا في الجمعة 48

وكيل الجمهورية يلتمس البراءة لـ 16 موقوفا في الجمعة 48

في خرجة مفاجئة لم تعهدها المحاكم، التمست النيابة العامة بمحكمة سيدي أمحمد، صباح اليوم الأحد، حكم البراءة لصالح 16 متهما غير موقوف ألقي عليهم القبض في مظاهرات الجمعة الـ 48 من الحراك الشعبي يوم 17 جانفي، وسط العاصمة، ووجهت لهم تهمة التحريض على التجمهر.

ولم يكتف وكيل الجمهورية، في مرافعة استوقفت كل الموجودين في القاعة، بالتماس البراءة لصالح المتهمين الـ 16، بل مضى في مرافعته بالتأكيد أن “التغيير حتمية تاريخية، والقضاة في طريق تحرير القضاء من سجنه النافذ”، مضيفا أن “المواطن بلغ من الوعي الكثير، والقضاء يجب أن يستقل، وسيستقل في جزائر جديدة”.

وأضاف وكيل الجمهورية أن “القضاء سيستقل في الجزائر الجديدة، ولن نعود لسنوات التسعينات، بفضل هذا الشعب، بفضل هذا الدفاع وبفضل القضاة الذين سيستقلون”، معتبرا أن “الجزائريين يمشون قدما نحو الجزائر الجديدة، الجزائر التي يكون فيها القضاء حر ومستقبل، فالجزائريون يحملون ويرددون شعارات تطالب بقضاء حر ومستقل، فلهذا أنا أتحمل المسؤولية بصفتي ممثل الحق العام وارفض التعليمات والمذكرات الفوقية التي تأتي من الفوق، وتجسيدا لمبدأ استقلالية القضاء، أطلب تطبيق القانون في حق هؤلاء”.

وأعلن قاضي الجلسة أن النطق بالحكم سيكون يوم 23 فيفري.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.