الرئيسية » الوطني » 200 جزائري يفترشون أرضية مطار اسطنبول بعد استثنائهم من الإجلاء

200 جزائري يفترشون أرضية مطار اسطنبول بعد استثنائهم من الإجلاء

ما يزال أزيد من 200 مسافر جزائري، عالقا بمطار اسطنبول بالعاصمة التركية، وذلك بعدما لم تشملهم عملية الإجلاء التي قامت بها السلطات الوطنية

 و استينادا لمعلومات من المسافرين العالقين بالمطار، فإن هؤلاء كانوا مسجلين في رحلات الخطوط الجوية التركية، لكن السلطات الجزائرية، على لسان سفارة الجزائر في اسطنبول، قامت بإجلاء المسافرين الذين تقع مسؤولية نقلهم على عاتق شركة الخطوط الجوية الجزائرية فقط.

وحسب إفادات المسافرين، فإن قنصل الجزائر بإسطنبول تنقل إليهم بالمطار، وعرض عليهم نقلهم إلى فندق إلى غاية تحسن الأوضاع، لكنهم رفضوا ذلك وطلبوا إعادتهم إلى الجزائر.

من جانب آخر، قال مصدر مسؤول في الجوية الجزائرية، إن الشركة ليست هي من تتخذ قرار إيفاد طائرات لإجلائهم، وإنما يتعلق الأمر بقرار حكومي، مشيرا إلى أن منظمة الطيران المدني، أعلنت أمس، عن تعليق الحركة التجارية للمسافرين إلى أجل غير مسمى، مؤكدا أن الأسطول الجوي الجزائري متواجد على أرضية مطارات الجزائر، باستثناء طائرات الشحن بالسلع.

في غضون ذلك، يعيش الجزائريون الذين ما يزالون عالقين بمطار اسطنبول وضعية مزرية، وأصيب عدد منهم بأزمات مرضية، سيما مع الوضع الرهيب الذي يعيشه العالم جراء انتشار وباء “كورونا”، ومع توسع رقعة الخوف باتت السلطات التركية تمنعهم من الخروج من المطار، كإجراء احترازي عقب شلّ حركة التنقلات في البلاد، ليفترش المواطنون الجزائريون أرضية مطار تركيا منذ أزيد من أسبوع، فيما دخل البعض منهم في ملاسنات وشجار مع عناصر الأمن التركية وموظفي المطار.

 

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.