الرئيسية » الرياضة » أبو تريكة يُدافع عن “محرز”: “فلسفة غوارديولا الزائدة سبب تعثراته”

أبو تريكة يُدافع عن “محرز”: “فلسفة غوارديولا الزائدة سبب تعثراته”

أكد “محمد أبو تريكة” مُحلل لقنوات “بي اين سبورتس”، أن فلسفة “غوارديولا” الزائدة عن اللزوم وعدم اعتماده على “محرز” جعله يتعثر أمام “كريستال بالاس”.

وقال “أبوتريكة ” في تصريحاته: “محرز يأخذ وقت حتى يصل لقمة مستواه، ولما يصل لقمة مستواه يجعله في دكة البدلاء هذا أمر غريب”.
وأضاف: “محرز الأفضل والأجهز وهو مهاري وسارع ويصنع الفرص في كل مباراة وهو أفضل اللاعبين هذا الموسم”.
وتابع: “عندما تبدأ بتشكيلة سيئة منذ البداية من الطبيعي أن لا تحقق نتائج جيدة، يجب أن يكون هناك ثبات في التشكيلة”.
وختم كلامه: “غوارديولا عبقري ولكن في بعض المرات يخونه تفكيره وفلسفته الزائدة ينقلب ضدك”.
فيما أكد “طارق الجلاهمة” محلل قنوات “بي إين سبورتس”، أن سبب خيبة “غوارديولا” هو غياب النجم الجزائري “محرز”.
وقال “طارق” في تصريحاته: “هذا درس قاس جدا لـ “غوارديولا”، محرز يقدم في مستويات خيالية هو اللاعب الأفضل والأجهز”.
وأضاف: “دخول “محرز” في آخر ربع ساعة غير كل شيء، يستحق اللعب كأساسي في كل المباريات هو من ركائز الفريق”.
وتابع: “رياض كان في أعلى مستوى وهو الذي يصنع الفارق وبعض القرارات تجعلك في حيرة”.
في حين ختم كلامه: “جودة اللاعب تمنحه مكانة أساسية.. لا يوجد أي سبب لعدم إقحام الجزائري”.
و تعرض غوارديولا لانتقادات لاذعة من الجماهير في مختلف انحاء العالم بسبب تهميش رياض محرز في هذه المباراة حيث طالبت بعضها بإدخاله فيما انتقد البعض الأخر فكرة جلوسه على كرسي الاحتياط.
و تم كتابة اسم رياض محرز في المنشورات على التويتر باللغتين العربية و الفرنسية أثناء مباراة مانشستر سيتي و كريستال بالاس أكثر من 10 آلاف مرة.
و شهدت المباراة عودة رياض محرز إلى كرسي الاحتياط رغم تألقه مؤخرا حيث دخل كبديل في الشوط الثاني من المباراة
و بعد المباراة تلقى المدرب الاسباني انتقادات كبيرة من بعض جماهير مانشستر سيتي عبر مواقع تواصل اجتماعي بسبب تهميش محرز و التي انتقدت كثيرا المدرب الاسباني بيب غوارديولا بسبب عدم إشراك محرز كأساسي في هذه المباراة.

شاهد أيضاً

الرئيس تبون: حفل افتتاح مونديال قطر يبعث على الفخر

قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إن حفل افتتاح مونديال قطر 2022 يبعث على الفخر.وأشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.