الرئيسية » الوطني » إطلاق دراسة ميدانية حول كمية الخبز المبذر وأسباب هذه الظاهرة

إطلاق دراسة ميدانية حول كمية الخبز المبذر وأسباب هذه الظاهرة

أطلقت مديرية التجارة، ابتداء من اليوم الاثنين، دراسة ميدانية ترمي إلى تحديد كمية الخبز المبذر وأسباب هذه الظاهرة.

وأوضح رئيس مكتب ترقية الجودة والعلاقات الجمعوية والمكلف بالإعلام بالمديرية المذكورة أحمد عباس، على هامش حملة ولائية تحسيسية لمكافحة تبذير الخبز انطلقت فعالياتها، اليوم الاثنين، بالمركز الجامعي لتيسمسيلت أن هذه الدراسة التي تجسد بالتعاون مع الجمعية الولائية للدفاع عن حقوق المستهلك وبيئته تشمل زيارات يومية إلى المخابز لمعرفة كمية الخبز التي تباع والمتبقية قبل غلقها.

وستنظم ضمن هذه الدراسة التي تدوم ثلاثة أشهر لقاءات مع المستهلكين عبر كامل بلديات الولاية 22 يستفسرون، خلالها، عن معدلات استهلاكم اليومي للخبز وكذا عدد أرغفة الخبز التي يستغنون عنها.

وبرمجت بالمناسبة أيضا زيارات استطلاعية إلى المطاعم المدرسية والجامعية والخاصة لمعرفة طلبيات هذه المرافق من مادة الخبز والوقوف على الحجم الحقيقي من مادة الخبز المبذرة.

ويأتي الهدف من تجسيد هذه الدراسة الميدانية للتعرف بدقة حول معطيات هذه الظاهرة التي سبق للحكومة أن تطرقت إليها، ولاسيما للسعي لإيجاد حلول لها، إذ ينتظر أن تتجند مختلف الفعاليات من المجتمع المدني والإعلام والأئمة للتحسيس بأهمية ترشيد الاستهلاك، دعما للقدرة الشرائية والمحافظة على الاقتصاد الوطني، على اعتبار أن هذه المادة واسعة الاستهلاك تدعمها الدولة.

وللإشارة تميز اليوم الأول من الحملة الولائية التحسيسية لمكافحة تبذير الخبز بإقامة أبواب مفتوحة شملت عرض ملصقات ومطويات وتنظيم لقاءات مع فئة طلبة المركز الجامعي، تضمنت إرشادات ونصائح حول عواقب تبذير هذه المادة على الاقتصاد الوطني وترسيخ ثقافة الاستهلاك العقلاني لها.

شاهد أيضاً

الجوية الجزائرية توضّح بخصوص تذاكر السفر غير المستعملة

أعلنت الخطوط الجوية الجزائرية عن تمديد آجال عملية معالجة طلبات تفعيل التذاكر أو قسائم السفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.