الرئيسية » المساهمات » المدير العام لمنظمة الصحة العالمية….من المؤكد ظهور فيروس جديد في المستقبل

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية….من المؤكد ظهور فيروس جديد في المستقبل

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس أنه من المؤكد من ناحية البيولوجيا ظهور فيروس جديد في المستقبل، لن تكون البشرية قادرة على احتوائه.
وقال غيبرييسوس خلال اجتماع مع وزراء المالية والصحة للدول الأعضاء في مجموعة “العشرين” في روما، يوم الجمعة: “إنني على قناعة بأنه عندما جرى التخطيط لهذا الاجتماع، كنا نأمل جميعا بأن الوباء سينتهي، لكنه لم ينته بعد.
وبسبب المتحور “دلتا” عادت الإصابات والوفيات للارتفاع عالميا، بما في ذلك في الكثير من بلدانكم”. وأشار إلى أنه “على الرغم من أن اللقاحات تنقذ أرواحا، هي لا توقف انتقال الفيروس، ولذلك على كل دولة أن تواصل استخدام كل الأدوات، بما في ذلك الرعاية الصحية والإجراءات الاجتماعية مع الاختبارات والعلاج واللقاحات”.
ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية وشركاءها نشروا الجمعة خطة استراتيجية وميزانية جديدة، تتطلب 23.4 مليار دولار لضمان وصول الاختبارات والعلاج واللقاحات إلى من يحتاجون إليها.
وقال إن 36% من سكان العالم مطعمون في الوقت الحالي بشكل كامل، لكن في إفريقيا تبلغ هذه النسبة 6% فقط، مضيفا أن تحقيق الهدف المحدد، وهو تطعيم 40% من سكان العالم مع نهاية 2021، يتطلب 550 مليون جرعة إضافية من اللقاحات، وهذا الحجم يمكن إنتاجه خلال 10 أيام.
وأضاف أن نصف هذه الكمية من الجرعات موجودة وغير مستخدمة في دول “العشرين”، في الوقت الذي من الممكن فيه إعطاؤها للسكان فورا. وأكد أن هناك حاجة لتنفذ الدول التي تعهدت بتقديم اللقاحات، التزاماتها بسرعة. وتابع: “حتى في الوقت الذي نحارب فيه هذا الوباء، علينا أن نتخذ العبر، وهذا الوباء يعلمنا بأن نحضر لوباء آخر.
ومن المؤكد من الناحية البيولوجية أنه عند نقطة معينة سيظهر فيروس جديد ونحن لن نكون قادرين على احتوائه.
وبإمكاننا أن نتخذ خطوات الآن للتحضير لهذا الفيروس ورصده والتعامل معه بسرعة عندما سيظهر”. وأشار إلى أن ذلك سيتطلب دورا فعالا من قبل السياسيين وتمويلا وأداء، ولمنظمة الصحة العالمية الدور المركزي في البنية العالمية للرعاية الصحية.

شاهد أيضاً

مآلات الانتقال السياسي في السودان بعد انفراد المكوّن العسكري بالسلطة

المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات مرّ نحو أسبوعين على الانقلاب الذي أطاح، بموجبه، العسكريون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *