الرئيسية » الوطني » بن قرينة يتحدى الأحزاب لتقديم طلب للتحقيق في نتائج الانتخابات

بن قرينة يتحدى الأحزاب لتقديم طلب للتحقيق في نتائج الانتخابات

دعا رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، رؤساء الأحزاب السياسية للتوقيع على مبادرة توجه لرئيس السلطة المستقلة للانتخابات محمد شرفي تطالب بفتح تحقيق محايد للكشف عن التزوير الذي حصل في الانتخابات التشريعية.
وقال بن قرينة، خلال ندوة صحفية عقدها اليوم، أن الإدانة تكون أخلاقية في حق من يثبت عليهم التزوير، قائلا إنه سينسحب من الحياة السياسية في حالة إثبات تهمة التزوير على حركة البناء.
وأضاف بن قرينة أن الحركة تملك محاضر تزوير في حق أحزاب كبرى، تم بناء عليها حرمان الحركة من مقاعد مستحقة لها، على غرار ولايات جيجل، وبشار التي قال إن الحركة حصدت كل مقاعدها، بالإضافة إلى مقاعد أخرى بولاية برج بوعريريج وولاية النعامة.
من جهة ثانية جدّد بن قرينة الدعوة إلى تشكيل “كومندوس سياسي” يخرج البلاد من أزمتها، يشارك فيه الجميع حتى المقاطعون للانتخابات، ويكون ذلك تحت إشراف ومرافقة رئيس الجمهورية للعملية.
وفي سياق الانتخابات المحلية المقبلة، دعا رئيس حركة البناء إلى حل كل المجالس البلدية والولائية بشكل مستعجل وتعيين مندوبيات تنفيذية، وتغيير عدد من الأمناء العامين للبلديات الذين لهم انتماءات حزبية أو تبعية للوبيات الفساد. وكذا إعادة النظر في بعض مندوبيات سلطة الانتخابات، بعد تسجيل حالات تزوير محلية، إلى جانب توفير أجهزة التصويت الإلكتروني بالبصمة الإلكترونية.
وخاطب بن قرينة الأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين محمد واعمر بن الحاج، بأنه عديم الشرعية، في معرض رده على انتقاد الأخير له وفقا لما نقلته وسيلة إعلامية، داعيا إياه إلى التوجه لعقد مؤتمر وطني للمنظمة، إلى جانب الإشارة إلى استعمال المجاهد واعمر بن الحاج للغة الفرنسية، معتبرا أن ذلك ينقص من مكانته على رأس منظمة بحجم منظمة المجاهدين.
وأضاف: “لم نسمع لك أي تصريح ينتقد حركة الماك، ولا رشاد، ولا الحراك المؤدلج الذي مسّ مؤسسات الجمهورية”.
كما وصف بن قرينة كل من يطعن في مؤسسات الدولة أو رئاسة الجمهورية بأنه إما “خائن، أو عميل، أو جاهل”.

شاهد أيضاً

مشاريع لإنجاز 5 محطات كبرى لتحلية المياه

أسدى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال ترأسه اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم توجيهات تخص قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *