الرئيسية » الدولي » بوليساريو: هذا هو الشرط الوحيد لنجاح جولة دي ميستورا المرتقبة

بوليساريو: هذا هو الشرط الوحيد لنجاح جولة دي ميستورا المرتقبة

أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة، سيدي محمد عمار، الأحد، أن نجاح زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ستيفان دي ميستورا المرتقبة للمنطقة، مرتبط بدعم جاد وانخراط مسؤول لمجلس الأمن الدولي لتمكين الشعب الصحراوي من تقرير المصير .
وأوضح سيدي محمد عمار، في تصريح للإذاعة الجزائرية، إان “مهمة المبعوث الشخصي للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية تواجه جملة من التحديات أبرزها الوضع الذي يعيشه الصحراويون ، نظرا لتمادي الإحتلال المغربي في تكريس سياسته الإستعمارية، وسط صمت مطبق و تقاعس ملحوظ لمجلس الأمن الذي يملك كل الأدوات للحد من هذا الوضع و تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره”.
و أضاف قائلا “إن زيارة المبعوث تأتي في ظرف غير مسبوق بحيث يعتبر أول مبعوث أممي يزور المنطقة في حالة حرب مفتوحة بين طرفي النزاع، و بالتالي نجاح مهمته مرهون بمدى دعم مجلس الأمن الدولي” .
ويستهل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في ملف الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا جولته بالمغرب، يوم 13 جانفي الجاري، مخالفا توقعات الإعلام المغربي الذي أكد أن الزيارة الأولى ستكون للجزائر.
وكذب مصدر ديبلوماسي جزائري الأخبار التي نقلها الإعلام المغربي بخصوص جولة دي ميستورا، حيث نقلت عدة مواقع أن الجزائر ستكون المرحلة الأولى لجولة المبعوث الأممي التي ستنطلق يوم 13 جانفي الجاري إلى غاية 19 من نفس الشهر.
ووصف المصدر الديبلوماسي الخبر “بالكاذب وغير المؤسس”، مضيفا أن البداية ستكون بطرفي النزاع المغرب و جبهة البوليساريو قبل أن يختم جولته بموريتانيا والجزائر.
وسيبدأ المبعوث الشخصي زيارته واتصالاته مع طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو قبل أن ينتقل إلى الجزائر وموريتانيا بصفتهما بلدين ملاحظين.
ولم تكن خرجة الإعلام المغربي وليدة الصدفة بل تندرج ضمن المناورات المتعددة والمتكررة التي يشنها المخزن لإقحام الجزائر كطرف في النزاع في حين الأمر يتعلق بتصفية استعمار بين المستعمر المغربي و الصحراء الغربية المحتلة.

شاهد أيضاً

الرئيس تبون يترحم على روح السادات

وضع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *