الرئيسية » الثقافة » تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في تونس

تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في تونس

كرَّمت النسخة الأولى من أسبوع أفلام المقاومة والتحرير خلال حفل افتتاحها أمس بتونس المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد، تقديرا لها ولدورها ودور المرأة الجزائرية عموما في مقاومة الاستعمار الفرنسي لبلادها.

وتشارك في هذه الطبعة الأولى من التظاهرة التي بادرت بها المكتبة السينمائية التونسية، بالشراكة مع الجمعية اللبنانية للفنون التي تحتضنها مدينة الثقافة بتونس، أفلام من تونس والجزائر وسوريا ولبنان وفلسطين وإيران ومصر.

وعرف حفل الافتتاح الذي جرى بمدينة الثقافة حضور وجوه ثقافية ونضالية تونسية، من بينها الفنان التونسي لطفي بوشناق والكاتب الصحفي الفلسطيني عبد الباري عطوان.

وتهدف هذه التظاهرة التي تتواصل إلى 26 يناير الجاري -حسب منظميها- إلى “تسليط الضوء على فعل المقاومة التي تنتصر للشعوب المحتلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”، و”وإظهار وحشية العدو والانتهاكات المختلفة التي تعرضت إليها المناطق المحتلة”.

وأبرز بعض المتدخلين، في سهرة الافتتاح، أهمية الحدث بالنسبة إلى القضية الفلسطينية التي “غيبت في ظل الأحداث الجارية في بعض الدول العربية”، مؤكدين أن الثقافة هي التي توحد العرب.

وافتتح الفيلم السوري “دمشق حلب” للمخرج باسل الخطيب أسبوع أفلام المقاومة والتحرير. ويؤدي أدوار البطولة فيه الممثلون دريد لحام وصباح جزائري وشكران مرتجي وسلمى المصري وكنده حنا وعبد المنعم عمايري. وتدور أحداثه حول رجل انطوائي يعيش في دمشق، وبقيت ابنته تحت الحصار في منطقة حلب، فهو انعكاسات الحرب في سوريا على حياة الناس”.

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة: دور الفنان لا يقل عن دور الجندي في الحدود

قالت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، إن دور الفنان لا يقل عن دور الجندي المرابط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.