الرئيسية » الرياضة » توقيف المصارع الجزائري فتحي نورين

توقيف المصارع الجزائري فتحي نورين

قرر الاتحاد الدولي للجودو توقيف المصارع الجزائري فتحي نورين مؤقتا عقب انسحابه من أولمبياد طوكيو 2020 بعدما أوقعته القرعة في مواجهة ضد منافس الاحتلال صهيوني، حيث تم فتح تحقيق في الحادثة.
وكشف الاتحاد الدولي للجيدو في بيان له اليوم أن نورين فتحي ومدربه عمار بن يخلف أعلنا لوسائل الإعلام الانسحاب لتفادي مواجهة منافس الاحتلال، ومن المرتقب تطبيق عقوبات صارمة لكن الاتحاد الدولي لم يوضح العقوبات بعد.
وأضاف البيان أن انسحاب نورين يتعارض مع قوانين الاتحاد الدولي للجودو، الذي لديه سياسة صارمة إزاء التمييز، هذا وسحبت اللجنة الأولمبية الجزائرية بطاقتي مشاركة نورين والمدرب اللذين سيسجلان عودتهما اليوم السبت للبلاد.
وتجدر الإشارة أن المصارع الجزائري فتحي نورين قد صرح بعد انسحابه من المنافسة ، قائلا:” موقفي ثابت من القضية الفلسطينية وما نوسخش يديا وما نطبعش للراية الإسرائيلية نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و الرجال لا تحيد عن مواقفها سجل يا تاريخ إننا مدرسة في نخوة و رجولة و لا نريد الذهب على حساب مواقفنا و تعاليمنا الحنيفة”.

شاهد أيضاً

كرة اليد: مكتب تسيير مؤقت للاتحادية الجزائرية

تقرّر اليوم الأحد، تعيين مكتب تسيير مؤقت، للإشراف على شؤون الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، حسبما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *