الرئيسية » الوطني » رئيس الجمهورية يؤكد استعداد الجزائر لاحتضان الحوار بين الأطراف الليبي

رئيس الجمهورية يؤكد استعداد الجزائر لاحتضان الحوار بين الأطراف الليبي

ثمن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وقف إطلاق النار المبدئي المتوصل إليه في ليبيا وأعلن استعداد الجزائر لاحتضان الحوار بين أشقائها الليبيين.
وأشار الرئيس تبون خلال كلمة ألقاها في قمة برلين، إلى كل الجهود الهادفة التي قامت بها الجزائر في مختلف المستويات من أجل التوصل إلى حل سياسي.
وقال رئيس الجمهورية: “إني واثق من قدرة الشعب الليبي على تجاوز محنته لو منحت لهم الفرصة تحت إشراف أممي محايد لدفعه إلى الحوار وانتهاج المصالحة الوطنية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تضمن أمن ليبيا واستقرارها”.
وأكد الرئيس تبون بأننا مطالبون بوضع خارطة طريق واضحة المعالم وملزمة للطرفين تشمل تثبيت الهدنة والكف عن تزويد الأطراف الليبية بالسلاح ودعوته بالعودة إلى طاولة الحوار.
وتابع: “المنطقة في حاجة إلى استقرار مبني على منظومة الأمن المشترك ونحن في الجزائر متمسكون بالنأي بالمنطقة عن أية تدخلات أجنبية”، مضيفا: “أمن ليبيا هو امتداد لامننا وأفضل طريقة لصون أمننا القومي هو التعامل والتكاتف مع جيراننا لمواجهة الغرهاب والتطرف”.
ودعا رئيس الجمهورية المجموعة الدولية خاصة مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياتهم لفرض احترام الأمن والسلم في ليبيا، مؤكدا رفض الجزائر مساس وحدة وسيادة ومؤسسات ليبيا، كما ترفض جملة وتفصيلا سياسة فرض الأمر الواقع بالقوة.
كما حذر الرئيس تبون من خطر تدفق السلاح إلى الأطراف الليبية وإشراك المقاتلين الأجانب في النزاع وازدياد نشاط الجماعات الإرهابية الذي يزيد من تأزيم الوضع وتعقيده إضافة إلى تهديد السلم المحلي والجهوي والدولي، متابعا: “كما لا يخفى على أحد أن التنافس الإقليمي والدولي حول الأزمة الليبية وتعدد الأجندات المتناقضة يعمل على إبقاء الوضع في ليبيا على حاله مما قد يؤدي إلى إفشال الجهود الأممية والإقليمية الرامية إلى تسوية سياسية”.

شاهد أيضاً

منحة مالية للأساتذة الذين يتمكن طلبتهم من استحداث مؤسسات ناشئة

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تخصيص منحة مالية قدرها 100 ألف دينار لفائدة الأساتذة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.