الرئيسية » الاقتصاد » عرقاب: الإنتاج الجزائري سيرتفع إلى 982 ألف برميل/يوميا في فيفري

عرقاب: الإنتاج الجزائري سيرتفع إلى 982 ألف برميل/يوميا في فيفري

أعلن وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، أن مستوى الإنتاج الجزائري للنفط سيرتفع بـ 10 آلاف برميل/ يوميا في فيفري المقبل. ليصل إلى 982 ألف برميل/ يوميا، عقب قرارات الإجتماع الوزاري الـ 24 لأوبك+.
وأوضح عرقاب للصحافة عقب الإجتماع الذي جرى بتقنية التحاضر عن بعد قائلا: “لقد حرصنا على الإنتباه الشديد للتطورات الأخيرة التي يمكن أن تؤثر على استقرار وتوازن سوق النفط العالمية. لا سيما موجة الإصابة بمتحور “أوميكرون” الذي يؤثر على العديد من الدول الصناعية”.
واضاف عرقاب، أنه حتى لو كانت خطورة هذا المتحور أوميكرون تبدو أقل من المتحورات السابقة. فإن سرعة إنتشاره تشكل خطرا كبيرا على سير الاقتصادات، وبالتالي على الطلب على النفط”.
وأوضح عرقاب، أنه بخصوص معدل الإلتزام الكلي بمستويات الإنتاج التي حددتها منظمة أوبك+ الشهر الماضي فقد بلغت 117بالمائة.
وقررت منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفاؤها، أو ما يعرف بمجموعة “أوبك+”، خلال اجتماعهم الوزاري الـ24 رفع إنتاجها النفطي الاجمالي بـ400 ألف برميل يوميا، في شهر فيفري المقبل.
كما قرّر الأعضاء الـ 23 للمجموعة “13 عضو بمنظمة أوبك و10 غير أعضاء” الإبقاء على خطتهم الإنتاجية المتضمنة زيادة شهرية بـ400 الف برميل يوميا. والتي تمت المصادقة عليها في جويلية2021.
وجاء في البيان النهائي، أن المشاركين في الاجتماع الوزاري قرروا “إعادة التأكيد على خطة تعديل الإنتاج وآلية تعديل الإنتاج الشهرية التي تمت الموافقة عليها في الاجتماع الوزاري الـ19 لأوبك-خارج أوبك. وقرار تعديل الإنتاج الشهري الإجمالي بالزيادة بمقدار 0،4 مليون برميل يوميا بالنسبة لشهر فيفري 2022”.
وجاء هذا القرار بالنظر إلى أساسيات سوق النفط الحالية والإجماع الحاصل حول آفاقها. كما جدد المشاركون تأكيدهم على الأهمية الحاسمة للإلتزام بالحصص المحددة وبالية التعويض. وذلك من خلال الإستفادة من تمديد فترة التعويض حتى نهاية يونيو 2022. حيث إتفق أعضاء أوبك+ على عقد اجتماعهم الوزاري المقبل في 2 فيفري المقبل.

شاهد أيضاً

اللجنة الاقتصادية تحضر تقريرا مفصلا حول ندرة المواد الاستهلاكية

أنهت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة والتخطيط بالمجلس الشعبي الوطني برئاسة النائب سعدي محلبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *