الرئيسية » الدولي » فرنسا تخصص رواتب للحركى وعائلاتهم

فرنسا تخصص رواتب للحركى وعائلاتهم

صوّت مجلس الشيوخ الفرنسي على مشروع قانون لطلب “الاعتذار” من الحركيين. حيث صوت 331 عضوا بنعم، وامتنع 13 آخرا عن التصويت.
وينص مشروع القانون على أن 50 ألف حركي سيستفيدون من مبلغ302 مليون أورو على مدى 6 سنوات تقريبا.
واعتمد أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي على نص يهدف إلى طلب العفو وتقديم تعويضات للحركى.
وقالت الوزيرة المنتدبة للذاكرة وشؤون المحاربين القدامى جنفياف داريوساك إن القانون. جاء اعترافا من الأمة بالشرخ العميق ومأساة فرنسية وصفحة مظلمة من التاريخ.
أما المقررة ماري بيار ريتشي، فرأت أن مشروع القانون يتضمن تقدّما مهما لكنه يبدو غير مكتمل.
وقد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 20 سبتمبر 2021 مخاطبًا الحركيين وعائلاتهم: “أرجو العفو، فلن ننسى أبدًا”.
كما طلب إيمانويل ماكرون الصفح من مجموعة الحركيين نيابة عن فرنسا، معتقدًا أن الدولة الفرنسية تقاعست في واجباتها تجاههم.
وصرح الرئيس الفرنسي الذي ترأس حفل استقبال خصص لذكرى الحركيين الذين قاتلوا إلى جانب الفرنسيين ضد أبناء وطنهم. أن فرنسا أخفقت في واجباتها تجاه الحركيين وزوجاتهم وأولادهم.
وأضاف رئيس الدولة الفرنسي “أنتم تحملون في جسدكم ذكرى الحركيين. يجب نقش شرف الحركيين في الذاكرة الوطنية”.
وكان نواب الجمعية الوطنية، وافقوا في 18 نوفمبر الماضي على مشروع القانون الذي يعترف بالظروف غير اللائقة. لاستقبال الحركيين وعائلاتهم.
وتم حشد ما يقرب من نصف هؤلاء في مخيمات وقرى لإعادة تشجير الغابات تديرها الدولة.
واعتمد مجلس الشيوخ على التوالي تعديلين يهدفان إلى توسيع صلاحيات لجنة الاعتراف والتعويضات التي أنشأها مشروع القانون.
وتميل الحكومة إلى ضمان وصول جميع الحركى إلى هذه اللجنة. والتي ستكون قادرة على فحص أوضاعهم الفردية وتقديم أي إجراء مناسب للاعتراف بهم.

شاهد أيضاً

مقري: قدمت للرئيس مقترحات شفوية وكتابية

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن فحوى النقاش الذي دار بينه وبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.