الرئيسية » المساهمات » في 4 نقاط.. هذه مراحل الإصابة بكورونا وتطورات الوضعية الصحية للمريض

في 4 نقاط.. هذه مراحل الإصابة بكورونا وتطورات الوضعية الصحية للمريض

وضعت صفحة أطباء على فيسبوك منشورا قدمت فيه شرحا مبسطا لمراحل الإصابة بكورونا من البداية مرورا بمختلف مراحل المرض وتطورات الوضعية الصحية وتمثلت هذه المراحل في:

1- المرحلة الصامتة وهو اليوم الذي يلتقط فيه الجسم العدوى، وتكون المرحلة بدون أعراض وجميع التحاليل عادية (ماعدا تحليل PCR و test antigénique ويمكنهما أحيانا إعطاء نتيجة إيجابية في نهاية المرحلة.

2- اليوم الخامس تبدأ الأعراض في الظهور وهناك حالات تبدأ فيها الأعراض من اليوم 2 إلى اليوم 14

– تختلف الأعراض من شخص لآخر في النوع والشدة: حمى، سعال، فقدان الشم والذوق هذه الأعراض سجلت في السابق.

– الأعراض الأولى التي يتم ملاحظتها حالياهي : آلام الرأس، سيلان الأنف، آلام الحلق، إعياء، إسهال آلام المفاصل والعضلات.

– في هذه المرحلة تكون التحاليل إيجابية لكن تحاليل الأجسام المضادة sérologie سلبية.

– يتم إعطاء المريض أدوية مخففة حسب الأعراض ومكملات غذائية لتقوية مقاومته (إكثار شرب الماء، فيتامين س و د، زنك).

3- المرحلة الثانية للأعراض تسمى”العاصفة المناعية” تبدأ في اليوم السابع وهي مرحلة حساسة قد تكون مسبوقة أحيانا بتحسن جزئي مخادع للأعراض أثناء نهاية المرحلة الأولى.

– تتميز بعودة مفاجئة للأعراض واشتدادها مع ظهور أعراض أخرى مثل ضيق التنفس مما يعني أن هناك “عاصفة مناعية” في الطريق هي التي تمثل كل خطورة المرض.

– العاصفة المناعية هي التي تقوم بإحداث التهاب رئوي و تدميره.

– المرحلة الثانية لا تحدث إلا لأقلية من المصابين لكن يجب الحذر منها في هذه الفترة بالذات (إبتداء من اليوم السابع للأعراض أي اليوم 12 للعدوى).

– في هذه المرحلة تعطى للمريض أدوية أخرى عاجلة مثل مضادات الالتهاب و مضادات التجلط (إلتهاب كوفيد له قدرة عالية على إحداث التجلط الخطير).

– يتم قياس نسبة الأكسجين دوريا أو بصفة مستمرة وإذا انخفضت يتم تزويد المريض بالأكسجين و إذا لم يكف الأمر يتم ربط المريض بالإنعاش.

– تكون عادة تحاليل sérologie إيجابية فقط لمضادات الأجسام من نوع IgM و هي مضادات أجسام قليلة الفعالية لا يعتمد عليها للدفاع.

– إذا لم تحدث العاصفة المناعية خلال هذه المرحلة فاحتمال النجاة يكون جيدا لكن المريض قد يستمر في الشكوى من أعراض خفيفة إلى متوسطة و قد لا يشتكي من شيء أيضا.

4- اليوم 17 يحدث فيه ظهور الأجسام المضادة الفعالة من نوع IgG وهذا يعني:

– بداية التحسن وأمل الشفاء شبه مؤكد حيث تقوم مضادات الأجسام IgG بإزالة سريعة للفيروس.

– في هذه المرحلة إذا كان المريض في الإنعاش التحسن في هذه الحالة يكون مرهونا بإزالة آثار العاصفة المناعية من تدمير التهابي، جلطات، ميكروبات أخرى تكون استغلت ضعف الجسم لمهاجمته وهنا يتم الاعتماد على تحاليل معينة تعاد كل مرة لمتابعة المريض مع إعطائه أدوية حسب الضرر الذي حدث له.

– إذا استجاب جسم المريض للأدوية يتحسن وفي حالة العكس تحدث الوفاة.

شاهد أيضاً

دراسة: الجزائريون بين أقل الشعوب العربية عطاء والمغاربة أكثر بخلا!

أظهر مؤشر العطاء العالمي لسنة 2021، أن الجزائريين أقل الشعوب العربية عطاء، فيما المغاربة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *