الرئيسية » المجتمع » مواطنون يطالبون بالتدخل للحد من انتشار “الليشمانيا” الجلدية بتبسة

مواطنون يطالبون بالتدخل للحد من انتشار “الليشمانيا” الجلدية بتبسة

طالب مواطنون قاطنين بجنوب تبسة اليوم الثلاثاء سلطات الولاية بالتدخل السريع وتسخير الوسائل اللازمة للقضاء على الناموسة البسكرية التي تسببت في انتشار مقلق لداء الليشمانيا الجلدية بالمنطقة.

وقد أثار الانتشار الواسع لداء “الليشمانيا” الجلدية عبر بلديات بئر العاتر ونقرين وأم علي وصفصاف الوسرى والعقلة المالحة تخوف السكان، حيث صرح ممثل عنهم محمد مناس (27 سنة) القاطن ببلدية بئر العاتر (120 كلم جنوب تبسة) أن المواطنين أصبحوا متخوفين مما وصفوه بـ” الانتشار المقلق” للباعوضة البسكرية المتسببة في نقل هذا المرض.

وصرح المتحدث أن مختلف بلديات جنوب ولاية تبسة يسجل بها ومنذ ثلاث سنوات انتشار ملحوظ لحالات الإصابة بهذا الوباء وهو ما أكدته من جهتها الدكتورة حفصة مناح طبيبة مختصة ورئيسة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة والسكان بالولاية التي كشفت عن تسجيل بالمنطقة ذاتها أزيد من 800 حالة ليشمانيا جلدية مصرح بها، خلال سنة 2019، من إجمالي 1054 حالة أحصيت عبر كامل إقليم الولاية.

وشددت في هذا السياق على “أهمية تنسيق الجهود بين مختلف القطاعات ذات الصلة من خلال “تكثيف وتفعيل عمليات الرش بالمبيدات لمكافحة هذه الحشرة”.

وأرجعت المتحدثة أسباب انتشار الليشمانيا الجلدية خاصة بالمنطقة الجنوبية لولاية تبسة إلى “عدة أسباب أهمها تربية الحيوانات داخل المحيط العمراني وانتشار النفايات المنزلية التي تتسبب في نمو الباعوضة المسببة في الإصابة بهذا الداء”.

واستنادا للمصدر، فإن الحد من انتشار هذا الوباء “يستوجب تظافر جهود جميع المصالح المعنية وخاصة المجالس الشعبية البلدية والمصالح الفلاحية عن طريق رفع النفايات وتكثيف عمليات الرش الدورية بالمبيدات وتوعية المواطنين بأهمية المحافظة على نظافة المحيط”.

شاهد أيضاً

هزة أرضية بشدة 4 درجات تضرب البليدة

شعر سكان ولاية البليدة والجزائر العاصمة بهزة أرضية صبيحة اليوم الأربعاء. وحسب المركز الوطني لرصد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.